أماني الرياحي تكشف لـ"الفجر الفني" كواليس كليب "نور الشمس".. وعن بدايتها

بوابة الفجر
أماني الرياحي، مطربة تونسية صاعدة، بدأت مشوارها الفني منذ صغرها، وعرف عنها بحبها الشديد للموسيقى الشرقية المتتزجة بالعالمية، واستطاعت لفت الأنظار إلي موهبتها الغنائية القوية من ظهورها في الوسط الفني.


وفتحت أماني، قلبها لـ"الفجر الفني"، وتحدثت عن أعمالها الجديدة، وعن بداية مشوارها الفني إلي نص الحوار..


في البداية نهنئك على نجاح أغنية "نور الشمس" في عيونك" كيف جاءت فكرة الكليب؟

أغنية "نور الشمس في عيونك" هي ثاني أغنية من أغاني الألبوم "كيما الرياحي" وقد كانت فكرة أصدارها مع الأحتفال بعيد الحب نظرًا لكونها أغنية عاطفية جدًا تحمل العديد من الأبعاد الرومانسية والجمالية في داخلها لذلك أخترت هذه الأغنية من ضمن أغاني الألبوم لهذا السبب.


ما هي أبرز الصعوبات التي واجهتك أثناء تصوير الكليب؟
واجهتني العديد من الصعوبات أثناء تصوير الكليب من أكبر الصعوبات التي واجهتني في تصوير الكليب كان العامل الطبيعي لأن الفكرة التي تم الأتفاق على إنجازها كانت تقيدنا في عوامل مناخية معينة.



هل تابعتي ردود فعل الجمهور على الكليب؟
بالطبع تابعتها وسعيدة جدًا بردود الفعل فوصلني العديد من ردود الفعل سواء كان من الأصدقاء او في الشارع او على السوشيال ميديا وجميعهم إعجابتهم الأغنية كثيرًا وأيضًا عجبتهم فكرة تصوير الكليب موضحة ذلك قائلة:"ردود فعل الجمهور الذي قام بالإستماع إلي الأغنية كانت مريحة ومشرفة جدًا".



حدثينا عن بدايتك في مجال الغناء؟
في البداية تعلقت كثيرًا بالغناء عبر سماع صوت والدي الذي كان دائمًا يغني لي في البيت اللون التونسي التقليدي والطربي الشرقي كذلك، إلي حين أن وصلت إلي سن الثالثة عشرة، ثم تعرفت على الأغنية الملتزمة الشيخ إمام وسيد درويش والرحابنه وغيرهم من أسماء الأجيال السابقة والحديثة، ومع إندلاع ثورات الربيع العربي ذاد فهمي لأمور من حولي بما فيهم الموسيقي الملتزمة، التي قررت المضي قدمًا في تجربتي بها، فكانت أول تجربه لي مع فرقة "مراد جاد" ومن ثم مجموعتي "جهر لموسيقي الانسان"، إلي أن انطلقت رحلتي في الإنتاج الخاص بي في مشروع يحمل اسمي عام 2019، بإغنية هي الاولى نسخة فيديو كليب بعنوان "كيما الريح".

من الذي دعمك في بداية مشوارك الفني؟
العديد من أهلي قدم لي الدعم ولكن أكثرهم دعمًا لي هو استاذي وعازف العود محسن بن حمد، والفنان التونسي ياسر جرادي.


لماذا لم تطرحي أغاني الألبوم مرة واحدة؟
فكرة طرح أغاني الألبوم مرة واحده لم تستهويني من قبل لأن الأغنية كعمل فني هي كالمولود الجديد لأي أم يستحق وقتًا معينًا للنمو حتى يكتمل تكوينه.


هل تري أن فكرة طرح أغنية كل فترة من أغاني الألبوم ستجذب الجمهور أكثر؟
بالتاكيد ستجذب الجمهور لأغنية وهقدر أهتم بها أكثر على السوشيال ميديا واعطي فرصة للجمهور أن يستمع إليها.


حدثينا عن ألبوم "كيما الريح"؟
هو ألبوم يحمل سبع أغاني من أنماط موسيقية مختلفة ولهجات متنوعة ما بين العربية الفصحى والتونسية والشرقية وغيرها وتم اعداده عام 2019، ومن أسماء أغاني الألبوم "نجمة عمري وعشقة صيف والمغني محمود درويش ونحب نطير" وباقي اسماء الألبوم لا استطيع الإفصاح عنها الآن.


لماذا أخترت لون الموسيقى التي تمزج بين الموسيقة الشرقية والعالمية؟
في الحقيقة هو إختيار له علاقة بميولي الشخصي فيما يخص الألبوم لما تعبر عنه الموسيقى الغربية من إندفاع يعبر عن معنى الكلمات المغنات التي لا تخلو من التحفيز والحرية.


مع مين تتمني عمل ديو؟
اتمنى عمل ديو مع العديد من المطربين ومن ضمنهم الفنان التونسي لطفي بوشناق.


ما أعمالك الجديدة؟
حاليًا بحضر لمشروع موسيقي جديد وكل تركيزي منصب عليه وهو بعنوان"سبع أرياح" سيكون في إطار جديد إلي حدًا ما وهو برنامج يحمل 14 حلقة سيكون على القناة الرسمية على موقع الفيديوهات الشهير "يوتيوب" وسيتم إنتاج سبع أغاني به.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا