Advertisements

أستاذ بجامعة هارفارد يزف بشرى للأطفال المصابين بالسكر

أرشيفية
أرشيفية
قال الدكتور أسامة حمدي، أستاذ أمراض الباطنة والسكر بجامعة هارفارد بأمريكا، إن هناك نوعين لمرضى السكر الأول يصيب الأطفال وعلاجه الأنسولين فقط والنوع الثاني يصيب الكبار ومرتبط بالسن، مشيرا إلى أن نسبة السكر في العالم في ارتفاع مستمر وكذلك في مصر.

وأضاف " حمدي"، خلال حواره مع الإعلامي حمدي رزق ببرنامج "نظرة"، المذاع على فضائية "صدى البلد"، مساء اليوم الجمعة، أن إصابة الطفل بمرض السكر يسبب مشكلة كبيرة للأسرة، متابعا: " مدرسة رفضت تتناول طالبة تعاني من السكر الطعام خلال فترة الحصة المدرسية مما جعلها تدخل في غيبوبة، وللذلك لابد من تنفيذ حملة توعية ضد مخاطر مرض السكر".

وتابع أستاذ أمراض الباطنة والسكر بجامعة هارفارد بأمريكا، أنه يمكن تركيب بنكرياس صناعي؛ يعمل كمضخة للأنسولين ومتصل بجهاز يقيس السكر بصفة منتظمة على مدى الـ 24 ساعة؛ ثم يقوم بإرسال قراءاته إلى المضخة وعبر برامج يتم ضخ الأنسولين سواء بالزيادة أو النقصان من أجل المحافظة على مستوى السكر في الدم بدون تدخل بشري.

وكشف عن بشرى سارة لمرضى السكر قائلًا: إن هيئة الغذاء والدواء الأمريكية وافقت على بنكرياس صناعي حديث؛ وهو جهاز خارجي يكون متصل على الهواتف الشخصية للأبوين حتى يتابع الحالة الصحية للأبناء.

Advertisements