Advertisements

إسرائيل تمنع محافظ القدس من دخول الضفة الغربية لمدة ستة أشهر


مُنع حاكم القدس الفلسطينية المحتلة من الدخول إلى الضفة الغربية المحتلة لمدة ستة أشهر متتالية من قبل الجيش الإسرائيلي، بحجة المشاركة في "أنشطة غير قانونية وعنيفة".، وفقًا لما ذكرة موقع "ميديل إيست مونيتور" البريطاني.

وصدر أمر آخر من قبل القائد العام للمنطقة الوسطى للاحتلال الإسرائيلي غير المشروع، والذي يمنع عدنان غيث من التواصل مع السلطة الفلسطينية، وفقًا لتقرير " المركز الدولي للشرق الأوسط".

وورد أن الجيش الإسرائيلي استدعى المحافظ لاستجوابه في مركز المسكوبية للاعتقال في القدس وله 72 ساعة فقط لتقديم استئناف ضد الشرطين الأساسيين.

وبعد إطلاق سراحه من الاستجواب، قال غيث، إن الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة يخضعان لأكثر الهجمات الإسرائيلية عدوانية.

كما تم إعتقال غيث، الذي يعيش في القدس الشرقية المحتلة، وداهمت مقر إقامته في حي سلوان عدة مرات في الأشهر الأخيرة كجزء من الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة ضد المسؤولين الفلسطينيين والناشطين والمؤسسات في القدس المحتلة.

وإدعت إسرائيل أن أنشطته في المدينة تقوض سلطتها، لكن في أي من الحالات لم يقدم الاحتلال أدلة كافية لتبرير استمرار غيث في الاحتجاز.

وصرح غيث، لقد واجه شعبنا القمع والانتهاكات المستمرة من قبل هذا الاحتلال الإسرائيلي غير الشرعي لفلسطين، والآن القيادة الإسرائيلية توافق على المزيد من القرارات والحكم الذي ينتهك القانون الدولي".

وأضاف، لكننا أصحاب الأرض والقضية العادلة، وسنواصل كفاحنا المشروع من أجل السيادة والتحرير والاستقلال.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا