Advertisements

كان بيضربها لما تلعب.. اعترافات صادمة لوالدة الطفلة المقتولة بالمرج

محكمة
محكمة
أدلت والدة الطفلة "س. أ" ٤ سنوات، التي لقي مصرعها على يد زوج والدتها بعد الاعتداء عليها بالضرب المبرح في منطقة المرج، باعترافات تفصيلية، أمام نيابة شرق القاهرة، اليوم الأحد.

وقالت والدة الطفلة: "زوجي كان دائم الاعتداء علينا أنا وابنتي وخصوصا الطفلة وهو يتعاطى موادا مخدرة وهي السبب لأنه عندما كان يتعاطاها كان يفقد السيطرة على أعصابه".

وتابعت: "زوجي كان مخصص عصا خشبية كلما يرى الطفلة تلعب حوله أو تحدث ضجيج يقوم بضربها وأنا لم أستطع إنقاذها فكلما حاولت إفلاتها من بين يديه يقوم بضربي أنا أيضا، وخوفي منه هو السبب في منعي من الاعتراف عليه منذ البداية لأنه ممكن أن يقتلني أيضا".

كانت البداية بتلقي اللواء نبيل سليم مدير مباحث العاصمة إخطارا مفاده ورود إشارة لقسم شرطة المرج من مستشفى عین شمس الأردني باستقباله الطفلة "س. أ"، 4 سنوات، توفیت إثر إصابتها بكدمات وسجحات متفرقة بالجسم.

وبالانتقال تم التقابل مع والدة المتوفاة "س. ا"، 36 سنة، ربة منزل ومقیمة بذات العنوان، وبسؤالها أدعت وفاة ابنتها إثر سقوطها من علو، وبإجراء التحریات وجمع المعلومات تبین عدم صحة أقوال والدة المتوفاة وبإعادة مناقشتها قررت بأن زوجها "م. أ"، 48 سنة، عاطل من متعاطي المواد المخدرة، وتولت النيابة التحقيق.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا