Advertisements
Advertisements
Advertisements

أحمد صبري غباشي لـ"الفجر الفني": سعدت بالعمل مع كريم عبد العزيز.. و"هولاكو" الأقرب لقلبي.. وأتمنى مشاركة ماجد الكدواني

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements

* مسرحية "هولاكو" من أقرب الأعمال لقلبي.

* من حسن حظي العمل مع "كريم عبد العزيز"، "محمد شاهين".

* أتمنى خوض المشاركة التلفزيونية أو السينمائية مع "يحيى الفخراني".

* أتمنى العمل مع "سيد رجب".

تخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية واستطاع أن يحقق المعادلة الصعبة بين عمله كممثل وكمخرج، وقدم العديد من الأعمال الفنية والمسرحية وأثبت تميزه بجدارة وخطف قلوب الجماهير بفنه وأداءه المميز.

والتقى "الفجر الفني" بالفنان والمخرج أحمد صبري غباشي، للتحدث معه عن تجربته بالمشاركة في مسرحية "هولاكو"، وكواليس العمل مع الفنان "كريم عبد العزيز"، وأقرب الأعمال الفنية لقلبه.

والى نص الحوار..

ماذا عن مشاركتك بمسرحية "هولاكو"؟
سعيد جدًا بالمشاركة في هذه المسرحية، وهي تتناول فترة سقوط بغداد على أيدي التتار وتناقش الكتابة الشعرية عن طريق كتابة الشاعر الكبير "فاروق جويدة" لها، وإخراج المخرج الكبير "جلال الشرقاوي" مكتشف كل نجوم مصر، وأنا أتعلم منه الكثير وسوف تكون هذه المسرحية من الأعمال القوية التي سوف تفتح قريبًا على المسرح القومي.

ما الدور الذي تجسده بها؟
أقوم بتجسيد شخصية الأمير "أبو بكر" ابن الخليفة المستعصم بالله آخر خلفاء الدولة العباسية في بغداد.

هل سردت لنا بعض من كواليس العمل مع كريم عبد العزيز؟
كواليس العمل كانت لطيفة جدًا ومن حسن حظي أن جميع مشاهدي كانت مع "كريم عبد العزيز" و"محمد شاهين" وأحببت العمل معهم من حيث تواضعهم وتعاونهم وتفهمهم لنا.

هل تتابع ردود أفعال الجمهور على أي عمل تقوم به؟
بالطبع أقوم بمتابعة ردود أفعال الجمهور وأهتم بأرائهم جدا.

ومن من الفنانين الحاليين تتمنى العمل معه؟
أشارك حاليًا مع الفنان "يحيى الفخراني" ولكن أتمنى أن يجمعني معه مشاركة تليفزونية أو سينمائية، وأتمنى العمل مع محمد فراج، سيد رجب، ماجد الكدواني، هند صبري، منة شلبي أنا محب لتمثيلهم كثيرا.

ما معايير الفنان الناجح في رأيك ؟
الفنان الناجح هو الذي يستطيع تحقيق المعادلة الصعبة بين تقديمه لما يحبه ومؤمن به والعمل الذي يرى فيه شغفه ويعيش لسنوات عديدة به متعة مهما تعددت مرات مشاهدته وفي نفس الوقت أن يكون متصالح مع نفسه ويستطيع الوصول الى الجمهور.

ما من أعمالك الفنية أقربها لقلبك؟
الأعمال الفنية المقربة لقلبي دوري في فيلم "الدرويش"، مشاهدي في مسلسل "كلبش" والعديد من الأدوار على خشبة المسرح منها دوري في مسرحية "هولاكو"، ودور "هاملت" لشكسبير، دور "شريف الكردي" في فيلم "الفيل الأزرق" عند قيامي بها على "دار الأوبرا".