Advertisements

ضربة مزدوجة لمانشستر سيتي قبل موقعة الإياب أمام ريال مدريد

بوابة الفجر

تلقى نادي مانشستر سيتي الإنجليزي ضربة موجعة مزدوجة، قبل موقعة الإياب ضد ريال مدريد في ملعب الاتحاد لحساب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا.

 

وتمثلت الضربة الأولى في إنذار بينجامين ميندي الذي تأكد غيابه عن لقاء الإياب ضد ريال مدريد على ملعب الاتحاد.

 

وذكرت صحيفة ليكيب الفرنسية، أن قلب دفاع مانشستر سيتي إيميريك لابورت، تعرض لإصابة ولم يستطع استكمال المباراة، ليقرر المدرب بيب جوارديولا استبداله لابورت وإدخال فرناندينيو بدلًا منه في الدقيقة 32.

 

وغادر لابورت الملعب بشكل طبيعي دون أن يعرج، لكنه بدا متأثرًا للغاية بهذه الإصابة، لدرجة إنه كان على وشك البكاء.

 

ومن المقرر أن يخضع لابورت لفحوصات طبية بعد نهاية اللقاء لمعرفة التشخيص الطبي للإصابة وتحديد مدة غيابه.