الغرف التجارية تبحث مع سفير نيوزيلندا سبل دعم التبادل التجاري

بوابة الفجر
بحث المهندس إبراهيم العربي رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية ورئيس غرفة القاهرة سبل زيادة التبادل التجاري المصري النيوزيلندي خلال الفترة القادمة.
 
وجاء ذلك خلال زيارة سفير نيوزيلندا "جريج لويس" لاتحاد الغرف التجارية لمناقشة سبل جديدة لدعم العلاقات الاقتصادية بين البلدين.
 
وشدّد المهندس إبراهيم العربي علي ضرورة الاستفادة من الاتفاقيات لدعم العلاقات التجارية بين مصر ونيوزيلندا ، وزيادة التعاملات التجارية الثنائية من خلال التصدير والاستيراد حسب احتياج كل سوق منهما من الآخر.
 
وأشار رئيس اتحاد الغرف التجارية المصرية إلى أن السوق المصري به منتجات كثيرة وفي مختلف القطاعات يمكن للجانب النيوزيلندي الاستفادة منها خلال المرحلة القادمة، لافتًا إلى أن الإصلاحات الاقتصادية التي تمت في الفترة الأخيرة حسنت كثيرًا من المناخ التجاري والاستثماري في مصر، وهناك فرص استثمارية كبيرة مُتاحة في مشروعات متنوعة يمكن للجانب النيوزيلندي الاستفادة منها بإقامة شراكات مع رجال الأعمال المصريين.

 
وأكّد العربي إن اتحاد الغرف التجارية يوفر كافة البيانات عن السوق المصري للجانب النيوزيلندي حتي يتمكن من معرفة السلع والفرص الاستثمارية المُتاحة به، ومطلوب من الجانب النيوزيلندي توفير نفس البيانات عن سوقهم للجانب المصري، مشيرًا إلى استعداد اتحاد الغرف لتنظيم مزيد من اللقاءات بين الجانبين وعقد لقاءات ثنائية مباشرة لبحث إمكانية زيادة التعاون في كافة المجالات.

 
ومن جانبه قال السفير النيوزيلندي إن زيارته جاءت لاستكشاف فرص تعاون جديدة بين البلدين في مختلف القطاعات، وذلك من خلال توفير بيانات عن السوقين المصري والنيوزيلندي، وإن هذه الزيارة ستكون بداية لتعاون جديد بين البلدين.
 
وأضاف السفير أن الفترة القادمة ستشهد زيارات أخرى من شأنها زيادة التبادل التجاري بين مصر ونيوزيلندا من خلال التنسيق بين مجتمع الأعمال في البلدين، مشدّدًا على أن توفير البيانات ووضعها أمام المصدرين والمستوردين في مصر ونيوزيلندا خطوة مهمة نحو دعم العلاقات التجارية والصناعية الثنائية، ومن ثَمَّ رفع معدلات التبادل التجاري المشترك.