Advertisements

مهرجان البحرين السينمائي يكشف قائمة الأفلام الروائية القصيرة

بوابة الفجر
كشف مهرجان البحرين السينمائي، عن قائمة الأفلام الخليجية الروائية القصيرة التي ستتنافس على جائزة المسابقة لأفضل فيلم روائي قصير.


وتشارك أربع دول خليجية في مسابقة الأفلام الروائية القصيرة، وهي إحدى مسابقات مهرجان البحرين السينمائي الذي يقيم أولى دوراته في الفترة من 4 مارس لغاية 8 مارس 2020 في سينما الواحة مول في الجفير.

من البحرين، تخوض خمسة أفلام روائية قصيرة غمار المنافسة، لتظهر بعضاً من ملامح الشغف الذي يتحرك في أوردة صناع السينما الشباب، بدءا من أزمة الحرمان من الإنجاب لزوجة تعمل ممرضة في قسم الولادة كما يطرحها فيلم "نافذة" لمخرجه أحمد أكبر، مرورا بفيلم "المنطقة الرمادية" لمخرجه حسين جعفر، والذي يناقش دور الإعلام في غسل الأدمغة وبرمجة المشاهدين، ثم هاجس "الهوية" الذي يبرز في فيلم "عبور" لسلمان يوسف، حين تتورط "سارة" في حادث سير مروري وعندما يتم طلب بطاقة هويتها يتبن أنها في أوراقها الرسمية شخص آخر، أو الحاجة إلى منظار ساتر لرؤية الأمور، كما في فيلم "جلباب" لمخرجه جان البلوشي، فيما يتعرض فيلم "سما" لعمار زينل للعبة الحنين التي تشكل محوراً لافتاً في الفيلم.

وللمملكة العربية السعودية حضورها في مسابقة الأفلام الروائية القصيرة برؤى تعبّر عن تأثر المبدع السعودي بالفلسفة، كما في فيلم "حرق" لعلي الحسين، حين يلتقي رجل ينتظر مولوده الأول بآخر يّدعي إنه ذاته الرجل الأول، فيما تسيطر التراجيديا على أحداث فيلم "سيمبا" للمخرج صالح المربع، حتى تأتي الخاتمة بمفاجأة!.

وتحضر الكويت بفيلمين، إذ يناقش فيلم "التسامح" لعبد العزيز مندني، أهمية تجاوز الإساءة ونبذ الكراهية، في حين تدور أحداث فيلم "المتابعون" حول صدمة الجمهور بإثنين من مشاهير الإعلام الاجتماعي وهما يقودان حملة إغاثة كبرى. الفيلم من إخراج أحمد الخضري.
وتشارك سلطنة عمان في مسابقة الأفلام الروائية بفيلم "مهندس غنم" والذي يطرح أثر الذاكرة المشحونة بعاطفة فقد الأم في تحديد مسار الإنسان. الفيلم من اخراج كل من عماد الحبسي وعمر الكيومي. 

وإلى جانب المشاركات المذكورة، يشارك في مسابقة الأفلام الروائية القصيرة أفلام تمثل مصر، ولبنان، وسوريا، وتونس، والمغرب، والعراق والجزائر. وتضم فئات مسابقة مهرجان البحرين السينمائي، فئة الأفلام الروائية القصيرة، وفئة الأفلام الوثائقية، وفئة أفلام التحريك، وفئة أفلام المرأة، هذا عدا عن تخصيص جائزة خاصة لأفلام الطلبة.

وقام الدورة الأولى من مهرجان البحرين السينمائي Bahrain Film Festival تحت شعار "سينما لأجلك"، بتنظيم من نادي البحرين للسينما في الفترة من 4 لغاية 8 مارس 2020 وذلك برعاية من هيئة البحرين للثقافة والآثار. ويقام المهرجان بهدف الاحتفاء بالمواهب السينمائية في العالم العربي، واكتشاف المزيد من هذه المواهب وتشجيعها، عدا عن سعيه للمساهمة في تعزيز وتنشيط الحركة السينمائية في البحرين ووضع البحرين على خارطة المهرجانات السينمائية في العالم العربي بما ينسجم مع تاريخ المملكة ودورها الريادي في احتضان ودعم الفنون والثقافة واثراءهما في منطقة الخليج العربي. ويأتي تنظيم المهرجان من قبل نادي امتداد لـ "مسابقة نادي البحرين للسينما" التي أقيمت منها دورتين، الأولى في عام 2017 وتنافس فيها (15) فيلما بحرينيا قصيرا، والثانية في عام 2018 وتنافس فيها (25) فيلما بحرينيا قصيراً. 

مهرجان البحرين هو مؤسسة ثقافية غير ربحية، تمارس نشاطاتها تحت مظلة هيئة البحرين للثقافة والآثار في مملكة البحرين، تأسست العام 1980 بهدف نشر الثقافة والوعي السينمائيين وتنشيط الحركة السينمائية المحلية.