Advertisements

إندونيسيا: قلة حالات الإصابة بفيروس كورونا لدينا نعمة من الله

بوابة الفجر
دافع وزير الصحة الإندونيسي عن عملية الكشف عن فيروس كورونا الجديد في البلاد، اليوم الخميس، وقال، إن عدم وجود حالات مؤكدة في رابع أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان كان "نعمة من الله سبحانه وتعالى".

وأضاف وزير الصحة، تيراوان أجوس بوترانتو، للصحفيين، أن 134 عينة اختبار مأخوذة من أشخاص يشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا قد تحولت إلى نتائج سلبية، مشيرًا إلى أنه "إذا جاءت هذه النتيجة سلبية، فهذه نعمة من الله سبحانه وتعالى"، حسبما أوردت وكالة "رويترز".

وأردف "بوترانتو"، أن الاختبارات التي أجريت على مريضين توفيا هذا الأسبوع بعد إصابتهما بأعراض مرتبطة بالفيروس كانت سلبية.

في 23 فبراير، توفي رجل سنغافوري بعد أن قيل، إنه يعاني من حمى وضيق في التنفس في مدينة باتام، لكن رئيس وكالة الصحة المحلية قال، إن هذا كان بسبب مرض آخر غير محدد.

وأكد، أن وفاة رجل يبلغ من العمر 37 عامًا في سيمارانج بوسط جاوا وكان يعاني من إلتهاب رئوي بعد عودته من الخارج لم يكن سببها فيروس كورونا، ولكن بسبب أنفلونزا الطيور.

وقال فريق هارفارد، إن عدم وجود حالات مؤكدة في إندونيسيا "قد يشير إلى احتمال حدوث حالات غير مكتشفة"، حيث أن السفر الجوي قد يسهم في الحالات التي يتم تصديرها من الصين.

لم تسجل الدولة المترامية الأطراف في جنوب شرق آسيا والتي يبلغ عدد سكانها 260 مليون نسمة أي حالات على الرغم من أن بعض مواطنيها في الخارج أصيبوا بالفيروس
بما في ذلك ثمانية من أفراد طاقم السفينة الماسية Princess Princess قبالة يوكوهاما اليابانية.

Advertisements