الفاتيكان: البابا فرنسيس يلغي حدثا واحدا بسبب توعكه

بوابة الفجر
أعلن الفاتيكان، اليوم الخميس، أن البابا فرنسيس الثاني يعاني من وعكة صحية بسيطة وأنه ألغى حدثًا في كاتدرائية روما لكنه ينفذ بقية جدول أعماله في مقر إقامته.

وقال الفاتيكان، في إشارة إلى بيت الضيافة في الفاتيكان الذي يعيش فيه الحبر البالغ من العمر 83 عامًا: "بسبب التعب الطفيف، فضل البقاء داخل سانتا مارتا"، حسبما أوردت وكالة "رويترز".

من جانبه، قال المتحدث ماتيو بروني: "جميع الالتزامات الأخرى ستمضي بانتظام".

أصدر الفاتيكان صورة للبابا والكاردينال أنطونيو تاجل، وهو فلبيني بدأ لتوه في منصب جديد في الفاتيكان، اجتمع صباح اليوم الخميس، مع أعضاء في حركة المناخ الكاثوليكي العالمية، وهي مجموعة دولية للبيئة. تم الاجتماع في مبنى على بعد خطوات من بيت الضيافة.

يفتقد البابا فرنسيس جزءًا من رئة واحدة. وقد تمت إزالته عندما كان في أوائل العشرينات من عمره في مسقط رأسه بوينس آيرس بعد أن كان مصابًا بمرض السل، وفقًا لكاتب السيرة أوستن إيفيري.

كما أنه يعاني من ألم في الساق بسبب عرق النسا، والذي يخضع للعلاج الطبيعي بانتظام والذي يفسر صعوبة صعوده في بعض الأحيان.

لكنه يتمتع بصحة جيدة بشكل عام وقد تمكن من تحمل حوالي أربع رحلات دولية مرهقة كل عام منذ انتخابه عام 2013.