الإعدام شنقًا لعاطل استدرج طفل وقتله لسرقة توكتوك الخاص به في الإسكندرية

أرشيفية
أرشيفية
قضت محكمة جنايات الإسكندرية، برئاسة المستشار محمود مبارك رئيس المحكمة،  بمعاقبة" م.ف.ع" 20سنة بالإعدام شنقا لاستدراجه طفل لسرقة التوكتوك الخاص به والاستيلاء عليه، والسجن 7 سنوات للمتهم الثالث"ح.ح.ال" لاخفاء المركبة البخارية، وانقضاء الدعوى للمتهم الثانى لوفاته وذلك فى القضية رقم 30899 لسنة 2016 جنايات المنتزة ثاني.

صدر الحكم  بعضوية المستشار أيمن إبراهيم حنفي والمستشار عبد العاطي مسعود شعلة وأمين سر الجلسة محمد عثمان.

وتعود الواقعة إلى تاريخ 11 سبتمبر 2016 عندما أقدم " م.ف.ع" و" س.ع.ع" بعقد النية لسرقة توكتوك بدائرة المنتزة واستيقاف آى مركبة واستدراجها لأحد المناطق النائية وازهاق روح صاحبها والاستيلاء عليها لاحتياجهم للأموال، وقاموا باستيقاف مركبة توكتوك وكان يقودها المجنى عليه " البدر كمال محمود" 15 عاما، وقاموا بتقسيم الأدوار فيما بينهم واستعان بطفل يبلع من العمر 14 عاما لايهام قائد التوكتوك بإيصاله إلى أحد الأماكن، فى حين أن المتهم الأول والثانى كانوا فى دراجة بخارية أخرى وقاموا باستيقاف التوكتوك الخاص بالمجنى عليه فى أحد الأماكن الزراعية النائية وإجباره على الترجل من المركبة والاعتداء عليه بواسطة سلاح أبيض وتسديد ضربتين له واصابته بحجر كبير على رأسه وتسببت فى إصابته البالغة ووفاته على الفور واستولوا على جهاز محمول الخاص بالمجنى عليه وهو يملكه والد المجنى عليه وكان معه وقت الحادث.

وقامت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الإسكندرية بالعثور على جثة المجنى عليه فى حالة تحلل فى موقع الحادث، وتم إبلاغ النيابة العامة وتبين أن الطفل مبلغ بمواصفاته بتغيبه عن منزله، وتم التعرف على الجثة وتم ضبط المتهمين وضبط المركبة مع المتهم الثالث والتى أخفاها وتستر على الجريمة وتم تحويلهم على النيابة وإحالتهم للمحكمة والتى قررت حكم الاعدام على المتهم الأول فى القضية وانفضاء الدعوى للمتهم الثانى لوفاته أثناء الحبس والسجن 7 سنوات للمتهم الثالث.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا