Advertisements

النيابة تصرح بدفن الشاب المنتحر بالجيزة.. وتكشف مفاجآت جديدة

الشاب المنتحر
الشاب المنتحر
صرحت النيابة العامة، بجنوب الجيزة، بدفن شاب في عقده الثاني من العمر، لقى مصرعه إثر انتحاره من الطابق التاسع بأحد عقارات شارع فيصل الرئيسي.

كشف مصدر بالنيابة، عن مفاجآت جديدة في واقعة انتحار شاب من الطابق التاسع، أن الشاب يقطن بالشقة هو وأصدقائه منذ أيام بالإيجار.

وأفاد المصدر ذاته في تصريحات إلى "الفجر"، أنه كان هناك ٣ أشخاص داخل الشقة حاولوا إنقاذه، ورفعه قبل السقوط، ولكنهم عندما اقتربوا كادوا أن يسقطوا معه، نظرًا لقوة سقوطه لأسفل، فيما هزلت أيادي الشباب من محاولات إنقاذه التي استمرت لنصف ساعة، فسقط في النهاية.

وأدلى "إبراهيم" صديق الشاب المنتحر، باعترافات تفصيلية حول الواقعة موضحا أنه وصديقه (المنتحر) ذهبا لشقة (إيجار) تابعت لصديق آخر لهما من أجل قضاء سهرة سويًا، ولكن في حوالي الساعة التاسعة والنصف، تلقى صديقه مكالمة من أسرته، فذهب إلى الشرفة للرد عليهم، وتشاجر مع والده، بينما كان صديقاه الآخران داخل الشقة.

وأضاف صديق الشاب المنتحر في التحقيقات: صديقي قال في المكالمة لوالده "أنا هريحك مني، أنا زهقت من الدنيا"، وبعد دقائق من إنهاء المكالمة، غافلنا وقفز على حبال الشرفة، وعندما رآينا هذا المشهد، أسرعنا لإنقاذه، وتجمع الجيران على صوت صراخنا، وحضر أحدهم يقطن في الدور الثامن، وحاولنا جميعًا إنقاذه، ولكن دون فائدة، ولم نستطع رفع جسده من شدة سقوطه.

في السياق، كشفت مناظرة النيابة للجثة، أن الشاب المنتحر أصيب بكسور، وكدمات متفرقة في جسده، وأمرت النيابة العامة بالتحفظ على كاميرات المراقبة الموجودة في محيط مكان الواقعة، واستدعت ذوي الشاب المنتحر لاستماع أقوالهم، كما طلبت التحريات حول الواقعة.

كان فريق من النيابة العامة بجنوب الجيزة، قد انتقل إلى موقع الحادث، عقب تلقي بلاغا يفيد انتحار شاب في منطقة فيصل، وكشف شهود عيان، وهم أصدقاء الشاب المنتحر، أنهم فوجئوا بمحاولة انتحاره.

وتعود بداية الواقعة عندما تلقى اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، إخطار من العميد محمد نبيل مأمور قسم شرطة الهرم، بورود بلاغا من إدارة شرطة النجدة بسقوط شاب من الطابق التاسع، بأحد العقارات، بمنطقة المريوطية، بنطاق القسم.

وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية مدعومة بسيارة إسعاف وتبين العثور على جثة شاب سقط من الطابق التاسع، وتم نقل الجثة إلى مشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة العامة، التي تولت التحقيقات.
Advertisements