Advertisements

"عذبه في منزله".. مصدر يكشف مفاجآت بشأن "قتيل السيدة زينب"

أرشيفية
أرشيفية
قال مصدر أمني بقطاع أمن القاهرة،  إن عم الشاب الذي عُثر علي جثته في شارع الطبرسي بالقصر العيني هو الذي قام بالاعتداء عليه بالضرب والتعذيب حتى الموت، لافتًا إلى أن السبب خلافات مالية بينهما، موضحا أن المجني عليه يدعي "نور"، ويبلغ من العمر 16 سنة.

عذبه حتى الموت
وأضاف المصدر ذاته في تصريحات إلى "الفجر"، أن المتهم يعمل صاحب محل فراخ، والمجني عليه يعمل لديه وضربه داخل محله، ثم اصطحبه إلى منزله ليستكمل التعدي عليه بالضرب وتعذيبه حتى سقط قتيلا.

وأشار المصدر ذاته إلى أن المتهم حاول إنقاذه وأخذه في سيارته إلى مستشفي قصر العيني لإسعافه، ولكنه توفي قبل وصوله إلى المستشفى فحاول المتهم التخلص منه في شارع الطبرسي، بالقرب من شارع القصر العيني.

الأمن يتعقب الجاني ويكشف لغز الجريمة
ونجح رجال مباحث القاهرة في كشف ملابسات العثور على جثة شاب مجهول الهوية، وملقاة في شارع الطبرسي بالقرب من شارع القصر العيني.

وكشفت التحريات أن عمه هو وراء ارتكاب الجريمة، وتمكنت القوات الأمنية من القبض عليه.

وتلقى العقيد إيهاب المعزاوي بلاغًا من شرطة النجدة، يفيد العثور على جثة شاب مجهول الهوية ملقاة في شارع الطبرسي بالقرب من شارع القصر العيني.

وانتقلت قوة أمنية برئاسة الرائد أحمد سعيد، رئيس مباحث السيدة زينب، وبالفحص والمعاينة تم العثور على جثة شاب في العقد الثاني بكامل ملابسه.

وبتفتيش ملابسه لم يتم العثور على أوراق تثبت هويته، وتم نقل الجثة إلى مشرحة زينهم، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا