Advertisements

البورصة اليابانية تسجل أسوأ أداء أسبوعي

البورصة اليابانية
البورصة اليابانية
سجلت البورصة اليابانية أسوأ أداء أسبوعي في 4 أعوام بنهاية التعاملات اليوم الجمعة، لتتراجع المؤشرات بنحو 4 بالمائة.

وأدى ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا خارج الصين إلى هبوط أسواق الأسهم في كافة أنحاء العالم، حيث انخفضت مؤشرات وول ستريت.

وتعهد رئيس وزراء اليابان "شينزو آبي"، باتخاذ خطوات سياسية حسب الحاجة لمنع تفشي فيروس كورونا من توجيه ضربة شديدة للتعافي الاقتصادي الهش في البلاد.

وأبلغت لجنة الصحة الوطنية الصينية عن 327 حالة مؤكدة جديدة و44 حالة وفاة جديدة بالأمس، ليصل العدد الإجمالي في الصين 78.824 ألف حالة مؤكدة وبلغ عدد الوفيات 2788 حالة.

وأكدت كوريا الجنوبية وجود 256 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليصل بذلك إجمالي عدد الحالات في البلاد إلى 2022 حالة ، وفقاً لمراكز الوقاية من الأمراض ومكافحتها.

وبالنسبة للبيانات الاقتصاديm، ارتفع معدل البطالة في اليابان بأكثر من التوقعات خلال شهر يناير الماضي، في حين تراجعت مبيعات التجزئة بأقل من المتوقع خلال الشهر الماضي.

وعند الإغلاق، تراجع مؤشر نيكي الياباني بنحو 3.7 بالمائة وهو ما يعادل 805 نقطة ليهبط إلى مستوى 21142.96 نقطة، وهو أدنى إغلاق من 5 سبتمبر الماضي.

وسجل المؤشر الياباني خسائر أسبوعية بنحو 9.6 بالمائة (أو ما يوازي 2243 نقطة)، وهي أكبر وتيرة هبوط أسبوعي في حوالي 4 أعوام.

وعلى الصعيد الشهري، سجل نيكي الياباني هبوطاً بنحو 8.9 بالمائة ( أو ما يعادل 2062 نقطة) في فبراير وهو أسوأ أداء في 14 شهراً.

وتراجع مؤشر "توبكس" الأوسع نطاقاً بنحو 3.6 بالمائة مسجلاً مستوى 1510.9 نقطة.

وبحلول الساعة 8:05 صباحاً بتوقيت جرينتش، ارتفع الين الياباني أمام الدولار الأمريكي بنحو 0.6 بالمائة ليصل إلى مستوى 108.97 ين.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا