Advertisements

مقتل وإصابة 3 جنود أتراك جراء قصف في إدلب السورية

جنود أتراك
جنود أتراك

أعلنت وزارة الدفاع التركية، مساء اليوم الجمعة، عن مقتل جندي وإصابة اثنين آخرين جراء قصف في مدينة إدلب السورية، لافتة إلى أن "القوات التركية ردت على مصدر النيران، وحيدت 56 عنصرًا من الحكومة السورية".

وقالت الدفاع التركية في بيان عبر حسابها الرسمي على موقع التدوينات القصيرة "تويتر": إنها "استهدفت القوات السورية في المنطقة؛ حيث أرسلت آلاف الجنود بعتادهم دعما لمسلحي المعارضة الذين يقاتلون الجيش السوري"، مشيرة إلى أن "القوات التركية تواصل قصف الأهداف التابعة للقوات الحكومة السورية في إدلب".

وأضاف البيان: "تم تدمير 8 دبابات و4 آليات عسكرية و5 مدافع وقذيفتي صواريخ تابعة للحكومة السورية".

وخلال الأسبوع الماضي، تأزم الوضع في إدلب حين نفذ مسلحون مدعومون من تركيا، هجومًا على مواقع الجيش السوري، تمكنوا خلاله من اختراق خطوط دفاعه على مسار قميناس - النيرب.

وكان حاكم محافظة هطاي التركية رحمي دوغان، قد أعلن مساء أمس الخميس، مقتل 33 جنديًا تركيًا في هجوم جوي لقوات الحكومة السورية على أفراد من الجيش التركي في إدلب.

وقالت الرئاسة: إن أنقرة قررت "الرد بالمثل على السلطات السورية، التي استهدفت قواتنا ولن تذهب دماء جنودنا سدى وستستمر أنشطتنا العسكرية على الأراضي السورية".

وأضافت: "الجيش التركي رد بالمدفعية على أهداف للقوات الحكومية السورية في إدلب شمال غربي سوريا، بعد تعرضه لضربة جوية أدت إلى مقتل عدد كبير من الجنود الأتراك"، وفقًا لما نقلته وكالة "الأناضول" التركية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا