Advertisements

اللهم صيبا نافعا.. دعاء المطر التي دعانا به النبي صلى الله عليه وسلم

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
اللهم صيبا نافعا.. دعاء المطر التي دعانا به النبي صلى الله عليه وسلم

يبحث الكثير من الأشخاص عن دعاء الأمطار التي تقال للتقرب إلى الله والدعاء له كونها ساعة إجابة كما ورد عن رسولنا محمد صلي الله علية وسلم، ولطلب منه أن يكفينا شرها ويرزقنا خير ما أرسلت به.

دعاء المطر
جاء عن النبى صلى الله عليه وسلم أن نكثر من صيغة من بينها، من بينا ورد في الأثر: “اللَّهُمَّ صَيِّبًا نَافِعًا، اللَّهُمَّ صَيِّبًا هَنِيئًا، اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك، اللهم إنى أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، ‏وأعوذ‎ ‎بك من شرها، وشر ما فيها، وشر ما أرسلت به”،”مطرنا بفضل الله ورحمته”.

كما روت السيدة عائشة رضى الله عنها أَن رسول اللَّه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا رَأَى المَطَرَ قَالَ: “اللَّهُمَّ صَيِّبًا نَافِعًا” رواه البخارى والمقصود بالصيب هو ما سال من المطر، قال الله تعالى: "أو كصيبٍ من السماء".

دعاء المطر

ومن الأدعية الواردة عن النبى صلى الله عليه وسلم: “اللهم اسقنا غيثًا مغيثًا مريئًا نافعًا غير ضار، اللهم اسقينا غيثًا مغيثًا مريئًا نافعًا غير ضار، اللهم انت الله لا إله إلا أنت الغنى ونحن الفقراء، أنزل علينا الغيث، واجعل ما أنزلت لنا قوة وبلاغًا إلى حين، اللهم إنى أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، ‏وأعوذ‎ ‎بك من شرها، وشر ما فيها، وشر ما أرسلت به،اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك، سبحان الذى يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته".

وتعرضت محافظات الجمهورية، صباح اليوم الخميس، لحالة من عدم الاستقرار في الأحوال الجوية، حيث هطلت الأمطار الغزيرة والمتوسطة مصحوبة برياح وبرودة، وسط تحذيرات متواصلة من تكاثر السحب المنخفضة والمتوسطة على أغلب الأنحاء.

ومن جانبها اتخذت المحافظات عددًا من الاجراءات الاحترازية لمواجهة موجة الطقس السيئ، وتفعيل غرف العمليات والعمل على سرعة حل أى شكاوى قد تطرأ.

وكان الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، منح العاملين بالمصالح الحكومية والقطاعين العام والخاص، وقطاع الأعمال العام، إجازة مدفوعة الأجر، اليوم الخميس، نظرا لظروف الطقس السيئ.

ويستثنى من ذلك العاملون فى المرافق الحيوية، والتى تحددها السلطة المختصة، مثل خدمات مياه الشرب والصرف الصحى، النقل، الإسعاف، المستشفيات، المطاحن والمخابز، والخدمات الشرطية.

فيما أكد وزير التنمية المحلية، أن الأمطار المتوقع سقوطها قد تصل لـ60 و70 ملى، مناشدا بعدم ركن السيارات فى أماكن منخفضة أو بجوار الأشجار مع تقليل حركة المرور.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا