عاجل.. إلغاء الامتحانات بجامعة القاهرة

بوابة الفجر
عقد مجلس جامعة القاهرة، اجتماعًا صباح اليوم الاثنين، برئاسة الدكتور محمد عثمان الخشت، وبحضور عمداء الكليات ونواب رئيس الجامعة.

وثمن أعضاء المجلس كافة الإجراءات الاحترازية والقرارات التي اتخذها الدكتور محمد الخشت، في إطار الخطة الموضوعة للوقاية من فيروس كورونا المستجد، وخطة التعليم الإلكتروني والدراسة عن بعد، مؤكدين أهميتهما في إطار إجراءات الدولة الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد بعد قرار السيد رئيس الجمهورية بتعليق الدراسة لمدة أسبوعين.

وأكد الخشت، أن الجامعة تبذل جهودًا كبيرة لعدم انتشار فيروس كورونا المستجد خاصة بعد اعلان منظمة الصحة العالمية أن الفيروس أصبح وباءً عالميًا، مما يؤكد ضرورة التعامل مع هذا الموقف بكل قوة والأخذ بالأسباب الاحترازية.

وأشار إلى استباق جامعة القاهرة في كثير من الإجراءات بداية من شهر يناير، والتي تمثل أهمها في عمل لجنة لوضع خطة شاملة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

ووافق المجلس، على قرار الدكتور محمد الخشت، تخصيص 100 مليون جنيه للتحول الإلكتروني، لدعم الكليات للتحول الى نظام شامل للتعليم الالكتروني والتعليم عن بُعد، في إطار تحول الجامعة إلى جامعة من الجيل الثالث.

كما قرر إلغاء امتحانات الميدتيرم في الكليات وتعويضها بحزمة من الإجراءات والبدائل مثل التكليفات الدراسية او غيرها، موضحًا منح الكليات مرونة في التعامل واختيار النظام الأنسب، بما يحقق مصلحة الطلاب والعملية التعليمية، وتطوير طرق تدريس مقرراتها، مشيرًا إلى عمل موقع لرفع كافة المقررات الدراسية والأسئلة الخاصة بكل كلية، وإتاحتها بشكل يسهل للطالب الاطلاع عليه من خلال ملفات Word وPowerpoint وPDF.

وأكد "الخشت"، أن الجامعة لديها المساحة التخزينية الكاملة وكذلك استخدام تطبيق Icloud مع مايكروسوفت العالمية، بالإضافة الى استخدام العديد من التطبيقات العالمية في التدريس عن بُعد.

وأوضح أن الجامعة أعدت خطة مسبقة للتعليم الالكتروني والدراسة عن بعد، وقامت بتنفيذها في الكليات بمجرد صدور قرار تعليق الدراسة، وأن خطة الجامعة تعتمد على وسائل غير تقليدية، مشيرًا إلى أن البنية التحتية للجامعة قوية.

كان الدكتور محمد الخشت، أعلن عن إعداد خطط شاملة لأي سيناريو محتمل، واتخاذ العديد من القرارات والإجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا المستجد، ووجه عمداء الكليات والمعاهد ومديري المراكز والمستشفيات بمتابعة كافة الإجراءات، طبقا للخطة الموضوعة على مستوى الجامعة، وتأجيل جميع الأنشطة والندوات والفعاليات بالجامعة، وإخلاء المدن الجامعية، وبدء عمليات موسعة لتعقيم الجامعة.

وأجرت جامعة القاهرة أول تجربة للتعليم عن بُعد بنجاح، بحضور الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، باستخدام آليات التواصل الإلكتروني الحديثة، حيث تم خلالها شرح الدرس والتواصل مع الطلاب من خلال أحد التطبيقات العالمية للتعليم عن بُعد.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا