الصحة الإسرائيلية تؤكد ارتفاع أعداد الوفيات بصورة كبيرة خلال الأيام القادمة

بوابة الفجر
مازال فيروس كورونا الغامض يواصل انتشاره داخل المدن الإسرائيلية، وبالأمس فقط تم تسجيل 200 حالة مصابة بالمرض، وأعربت وزارة الصحة الاسرائيلية عن استعدادها لسيناريو سقوط أعداد كبيرة من الوفيات بسبب الفيروس خلال الأيام القادمة.

وفى تصريح خاص للتلفزيون الإسرائيلى الحكومى، قال مدير وزارة الصحة "موشيه بن سيمان": "علينا الإعتراف بالواقع لأن عدد المرضى سيتزايد وسيسقط عدد كبير من الموتى تأثرًا بالفيروس خلال الفترة القادمة".

وواصلت الحكومة الإسرائيلية للأسبوع الثانى على التوالى فى إصدار مجموعة من القرارات الملزمة للحد من انتشار المرض، وتقليص حجم الخسائر الناجمة عن تفشيه فى المدن الاسرائيلية بصورة سريعة.


وصادقت الحكومة الإسرائيلية أمس خلال جلستها الأسبوعية، على مجموعة من القرارت للعمل بها وقت الطوارىْ، بادر بها وزير الامن الداخلى "جلعاد اردان"، جاء فيها تكليف قوات الشرطة ومراقبى السلطات المحلية، بفرض عقوبات وغرامات إدارية على كل من ينتهك ضوابط العزل الطبى، أو التهاون فى منع التجمعات البشرية فى الأماكن الخاصة، وتقرر فرض غرامات مالية ضخمة تقدر ب5 الاف شيقيل.

كما تم الموافقة على بعض القرارت التى تخص الحد من انتشار المرض داخل السجون، للحفاظ على حياة المسجونين، كما تم تقليص الزيارات التى يقوم بها أسر المسجونين، ومنع دخول المحامين لأماكن الحجز، على أن يتم التواصل معهم، عبر الهاتف فقط.

وعلى الرغم من تعليمات بنيامين نتنياهو بسرعة غلق المطاعم والملاهى الليلية أو أى تجمع لعشرة أشخاص فى مكان مغلق، إلا أن عدد كبير من المحال لم تلتزم بالتعليمات،وواصلت ممارسة اعمالها بشكل طبيعى خلال الأيام الاخيرة وخاصة فى تل ابيب ومدينة اشدود، التى شهدت عمل المقاهى والمطاعم بكامل طاقتها.