حزمة قرارات لوقاية طلاب امتياز "علاج طبيعي القاهرة" من كورونا

بوابة الفجر
أعلن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، عن حزمة قرارات تحافظ على طلاب امتياز كلية العلاج الطبيعي من العدوى وتقسيمهم مجموعات، وتوفير بيئة عمل آمنة لهم؛ إلى جانب مجموعة أخرى من القرارات حلت المشكلة حلًا جذريًا.

وقال الدكتور محمد الخشت، للطلاب على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إنه تم حل الموضوع حلًا يجمع بين مصلحتكم والمصلحة العامة، وإنه تم إبلاغه لعميدتي كلية الطب، وكلية العلاج الطبيعي، واتفقنا عليه اتفاقًا نهائيًا.

وكان مجموعة من طلاب كلية العلاج الطبيعي، طلبوا من رئيس جامعة القاهرة، بتعليق الامتياز لفترة مؤقتة حتى يتم السيطرة على الوضع الحالي والحد من عدوى فيروس كورونا المستجد.

وفي سياق آخر أجرت جامعة القاهرة أول تجربة للتعليم عن بعد بنجاح، باستخدام آليات التواصل الالكتروني الحديثة، طبقا لخطة الجامعة التي تم وضعها منذ فترة، وتم خلالها شرح الدرس والتواصل مع الطلاب من خلال أحد التطبيقات العالمية للتعليم عن بعد، وذلك صباح اليوم بحضور الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة، بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية.

وكان الدكتور محمد الخشت، أعلن أن الجامعة لديها خطة كاملة لاستكمال الدراسة عن بعد، بعد قرار السيد رئيس الجمهورية بتعليق الدراسة اعتبارًا من اليوم 15 مارس ولمدة 15 يومًا، وأن الدراسة ستكون من خلال النظم الالكترونية، وأنه تم التجهيز لخطة بديلة لاستكمال الدراسة منذ فترة طويلة، وتم اعداد خطط شاملة لأي سيناريو محتمل، وذلك في إطار إجراءات الدولة الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

كما أعدت جامعة القاهرة مبكرًا خطة شاملة لمواجهة فيروس كورونا المستجد واتخاذ الإجراءات الوقائية، وتم تعميم الإصدار الأول من خطتها الشاملة على كل كليات ووحدات وإدارات الجامعة، إلى جانب توزيع منشورات وبوسترات للتعريف بالفيروس والوقاية منه، وتشكيل لجنة عليا برئاسة الدكتور محمد الخشت رئيس الجامعة، للإشراف على تنفيذ الخطة، واتخاذ ما يلزم لمتابعة الوقاية من الفيروس داخل مجتمع الجامعة وكل مرافقها، وتشكيل غرفة عمليات برئاسة رئيس الادارة المركزية للشؤون الطبية للمتابعة وتنفيذ الخطة الموضوعة لحظة بلحظة، ورفع حالة الاستعداد القصوى بأقسام الاستقبال والطوارئ بالمستشفيات الجامعية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا