Advertisements

إيقاف العمل بمصنع سينمار في بورسعيد بعد ظهور إصابة بـ"كورونا"

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع
قرر اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد إيقاف العمل داخل مصنع سينمار بعد ظهور حالة ايجابية لأحد الهنود العاملين به، بالإصابة بفيروس كورونا. 

وأكد المحافظ، تواجد الوردية العاملة حاليا بالمصنع، وعدم خروجهم، واعتبار المصنع منطقة حجر صحي، بالإضافة إلى تواجد العاملين بالمصنع، والمتواجدين بخارجة في منازلهم لمدة أسبوعين. 

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدة المحافظ، لبحث تداعيات الموقف بعد ظهور الحالة الأولى لفيروس كورونا ببورسعيد، بحضور المهندس عمرو عثمان نائب محافظ بورسعيد، ومدير إدارة الطب الوقائي ومساعد مدير الأمن ومسئولي مصنع سينمار. 

وتم التأكد خلال الاجتماع بضرورة عزل زوجة المصاب، ووضعها تحت المراقبة بإحدى المستشفيات، ووجه المحافظ بالبدء الفوري في تنفيذ عملية تطهير وتعقيم شاملة للمصنع بأكمله ومستشفى الحميات التي تم التأكد من ايجابية الحالة خلال وجودة بها. 

وكانت مديرية الصحة، قد قامت بنقل المصاب مساء الأربعاء إلى جناح العزل بمستشفي أبو خليفة لتلقي العلاج.

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، اليوم، الأربعاء، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى 40 حالة.

وكشفت الصحة، عن خروج حالتين لمصريين من مصابي فيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل وذلك بعد تلقيهما الرعاية الطبية وتمام شفائهما وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 28 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 40 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضحت أنه تم تسجيل 14 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، تشمل حالتين لأجانب و١٢ من المصريين، وجميعهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وقالت الصحة، إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكرت أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الأربعاء، 210 حالات من ضمنهم 28 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و6 حالات وفاة.

وأكدت الصحة، مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

كما تواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع منافذ البلاد (الجوية، البرية، البحرية)، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا