Advertisements

تعرف على حقيقة وجود وفيات في بورسعيد بسبب فيروس كورونا

الدكتور عادل تعيلب
الدكتور عادل تعيلب
نفى الدكتور عادل تعيلب، مدير فرع الرعاية الصحية في منظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد، منذ قليل، الصورة التي يتم تداولها على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، ومكتوب عليها وقوع حالات وفاة بسبب فيروس كورونا بإحدى مستشفيات المحافظة.

وأكد "تعيلب"، أن المنشور الذي تم تداوله ليس له أساس من الصحة، ولا توجد ثمة حالات وفاة بسبب فيروس كورونا داخل مستشفيات بورسعيد، مشيرا إلى أنه يتم اتخاذ كل الإجراءات الوقائية والاحترازية اللازمة تجاه كل الحالات المشتبه فيها.

وأوضح الدكتور عادل تعيلب، أن وزارة الصحة وضعت تدابير يتم اتباعها بكافة المستشفيات في حالة ظهور أية أعراض على أي مريض، لافتا إلى أنه لم ترصد بورسعيد أية حالات سوى لمواطن هندي الجنسية وتم نقله لمستشفى العزل بمحافظة الإسماعيلية.

وشدد مدير فرع الرعاية الصحية ببورسعيد، على الانسياق وراء الشائعات أو تداولها، حيث سيتم محاسبة كل من تسول له نفسه زعزعة أمن وآمان المواطن، مؤكدا أنه سيتم الإعلان عن أية حالات يتم تأكد إصابتها من خلال وزارة الصحة التي تتعامل مع الأمور بكل شفافية.

وناشد "تعيلب"، أهالي بورسعيد، اتخاذ كل التدابير اللازمة للوقاية من انتشار هذا الفيروس والتزام المنازل الا للضرورة فقط، والحرص على عدم التواجد بأية تجمعات، والاهتمام بالنظافة الشخصية والمنزلية والعامة.

وفي سياق متصل، أجرى اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، جولة تفقدية لمتابعة مدى تنفيذ قرار غلق المحلات والمطاعم والمقاهى، بشأن الإغلاق في السابعة مساءا حتى السادسة صباحا ضمن الإجراءات الاحترازية لمجابهة الفيروس المستجد، رافقه خلالها المهندس عمرو عثمان نائب المحافظ.

وأشاد المحافظ، باستجابة الغالبية العظمى من أبناء بورسعيد لقرار الغلق، مؤكدا أنه ليس بجديد عليهم في الوقوف صفا واحدا مع الاجهزة التنفيذية وهو ما ظهر جليا في التعاون لمواجهة الفيروس المستجد، محذرا المخالفين للتعليمات بتطبيق العقوبة على من لا يلتزم بقرارات الدولة. 

وحرص المحافظ على الالتقاء بعدد من المواطنين، لتوعيتهم بخطورة المرحلة الراهنة وأهمية الالتزام بالتعليمات وعدم المخالفة لها والتى من شأنها تسبب ضررا للجميع مشيرا أن الإجراءات المتخذة من قبل الحكومة المصرية يجب تنفيذها على اعلى درجة من الدقة حتى نستطيع التغلب على تداعيات الفيروس المستجد.داعيا المولى أن يحفظ مصر وطن وشعب وقيادة.

وانتظمت محافظة بورسعيد فى السابعة مساء الخميس، بقرار غلق المحلات والكافيهات والمولات والمطاعم تنفيذا لقرار مجلس الوزراء الصادر اليوم بإغلاق المحلات فى السابعة مساءً وحتى السادسة صباحا.

ونفذت معظم محلات المحافظة التى شملها القرار الاغلاق طواعية، وبادروا هم بالتنفيذ من أجل مواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا