Advertisements

محافظ بورسعيد: 10 آلاف جنيه للطبيب و5 آلاف للتمريض المشاركين في الحجر الصحي

المحافظ
المحافظ
أعلن اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، اليوم الجمعة، اعتماده مبلغ 10 آلاف جنيه لكل طبيب، و5 آلاف جنيه لكل عضو من أعضاء هيئة التمريض، المشاركين في أعمال الحجر الصحي بالمواقع التي يتقرر لها هذا. 

ومن ناحيته، قال الدكتور أحمد حسن أبو هاشم، وكيل وزارة الصحة ببورسعيد: إنه على من يرغب في ذلك التقدم بطلب لمكتبه للبدء في اتخاذ الإجراءات اللازمة. 

وفي سياق متصل، كان الدكتور عادل تعيلب، مدير فرع الرعاية الصحية في منظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد، نفى الصورة التي يتم تداولها على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، ومكتوب عليها وقوع حالات وفاة بسبب فيروس كرونا بإحدى مستشفيات المحافظة.

وأكد "تعيلب"، أن المنشور الذي تم تداوله ليس له أساس من الصحة، ولا توجد ثمة حالات وفاة بسبب فيروس كرونا داخل مستشفيات بورسعيد، مشيرا إلى أنه يتم اتخاذ كل الإجراءات الوقائية والاحترازية اللازمة تجاه كل الحالات المشتبه فيها.

وأوضح الدكتور عادل تعيلب، أن وزارة الصحة وضعت تدابير يتم اتباعها بكافة المستشفيات في حالة ظهور أية أعراض على أي مريض، لافتا إلى أنه لم ترصد بورسعيد أية حالات سوى لمواطن هندي الجنسية وتم نقله لمستشفى العزل بمحافظة الإسماعيلية.

وشدد مدير فرع الرعاية الصحية ببورسعيد، على الانسياق وراء الشائعات أو تداولها، حيث سيتم محاسبة كل من تسول له نفسه زعزعة أمن وآمان المواطن، مؤكدا أنه سيتم الإعلان عن أية حالات يتم تأكد إصابتها من خلال وزارة الصحة التي تتعامل مع الأمور بكل شفافية.

وناشد "تعيلب"، أهالي بورسعيد، اتخاذ كل التدابير اللازمة للوقاية من انتشار هذا الفيروس والتزام للمنازل الا للضرورة فقط، والحرص على عدم التواجد بأية تجمعات، والاهتمام بالنظافة الشخصية والمنزلية والعامة.

ناشدت وزارة الصحة والسكان، المواطنين العائدين من العمرة،ضرورة الالتزام بالمنزل والبقاء فيه لمدة ١٤ يومًا،" عزل ذاتى" كاجراء احترازي وذلك للاطمئنان على صحتهم في إطار الخطة الوقائية والاحترازية التي تطبقها الوزارة للتصدي لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩) تحت إشراف منظمة الصحة العالمية.
 
وشدد الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، على ضرورة إتباع العائدين من العمرة كافة الإرشادات الوقائية والاحترازية، وفي حالة ظهور أي أعراض سرعة التوجه مباشرة الي مستشفيات الحميات أو الصدر الأقرب لمحل اقامتهم، مشيرًا الي امكانية الاتصال على الخط الساخن 105 أو 15335 للاستفسار عن اى معلومات تخص فيروس كورونا المستجد.

كما قدمت وزارة الصحة والسكان عددِ من النصائح والإرشادات للحالات التى يتم عزلهم بالمنزل واسرهم، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وأشار مجاهد إلى أن هذه النصائح تتضمن عدم خروج الشخص من المنزل طوال فترة العزل المنزلي، وتخصيص مكان بالمنزل نظيف وجيد التهوية، وتجنب جميع الزيارات والأنشطة الاجتماعية، بالإضافة إلى عدم التنقل كثيرَا من المكان المخصص للعزل إلى مكان آخر، مشيرًا إلى أن هذه النصائح يجب اتباعها لمدة 14 يومًا من تاريخ وصوله من العمرة.

وأضاف "مجاهد" أنه يجب  ارتداء كمامة تناسب الوجه خاصة عند التعامل مع أحد أحد أفراد الأسرة، والتخلص منها بعد الاستخدام بوضعها داخل كيس مغلق وإلقائه في سلة المهملات، و تغطية الأنف والفم أثناء العطس أو الكحة بمنديل ورقي والتخلص منه بوضعه داخل كيس مغلق وإلقائه بسلة المهملات، مؤكدًا ضرورة  غسل اليدين باستمرار بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل أو تدليك اليدين بمطهر كحولي.

وتابع  أنه ينبغي  على الشخص الذي يخضع للعزل المنزلي تناول وجبات الطعام بشكل منفصل عن أفراد الأسرة، واتباع نظام غذائي متوازن، بالإضافة إلى  شرب الماء الدافئ بدلًا من المشروبات الباردة، مشيرًا إلى ضرورة عدم مشاركة الأدوات المنزلية الشخصية مثل الأطباق أو الأكواب أو المناشف مع أفراد الأسرة.

وحذر من الإفراط في تناول المضادات الحيوية، لافتًا إلى ضرورة قياس الحرارة  كل 8 ساعات للشخص المعزول، وفي حال ظهور أعراض صعوبة في التنفس أوإسهال أو ارتفاع في درجة حرارة الجسم، يجب التوجه إلى المستشفى فورًا لإجراء التحاليل اللازمة، وتجنب المواصلات العامة والأماكن المزدحمة.

كما وجه "مجاهد" عددًا من النصائح لأسرة الشخص الذي يخضع للعزل المنزلي، منها اﻟﺒﻘﺎء ﻓﻲ ﻏﺮﻓﺔ أخرى للشخص المخالط، والبقاء على بعد مترين على الأقل في حالة ضرورة الاختلاط، واﺳﺘﺨﺪام ﻏﺮﻓﺔ ﻣﻨﻔﺼﻠﺔ ﻟﻠﻨﻮم وﺣﻤﺎم ﻣﻨﻔﺼل إذا كان متاحًا، ومنع الزيارات، مشيرًا إلى ضرورة ارتداء الكمامة الطبية في حالة التواجد بالقرب من الشخص المعزول، والتخلص منها بعد الاستخدام بوضعها داخل كيس مغلق وإلقائها بسلة المهملات، وتغطية الأنف والفم بمنديل ورقي أثناء العطس أو الكحة والتخلص منه بوضعه داخل كيس مغلق وإلقائه بسلة المهملات، بالإضافة إلى غسل اليدين باستمرار بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل أو تنظيفها بمطهر كحولي، كما يجب تجنب لمس العين والأنف والفم بأيدي غير نظيفة.

ولفت إلى ضرورة عدم مشاركة الأدوات المنزلية الشخصية مثل (الأطباق، الأكواب، المناشف، الفراش، الملابس) مع الشخص المعزول، وبعد استخدام  هذه الأدوات يجب غسلها جيدًا بالماء والصابون مع ضرورة ارتداء قفازات مطاطية أثناء الغسل، كما يجب تنظيف جميع الأسطح التي يتم لمسها كثيرًا مثل (أجهزة الكمبيوتر المشتركة، مقابض الأبواب، الهواتف المنزلية، تجهيزات الحمام، الطاولات بجانب السرير)، واﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ التهوية الجيدة  للمساحات اﻟﻤﺸﺘﺮﻛﺔ  في  المنزل، وتجنب الاختلاط، والابتعاد عن الأماكن المزدحمة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع منافذ البلاد (الجوية، البرية، البحرية)، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن" 105" ، و" 15335 " لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا