Advertisements

هاني رمزي ومصطفى قمر يقدمان أجزاء جديدة من أفلامهما الناجحة

هاني رمزي
هاني رمزي
يبدو أن نجاح الأجزاء الثانية من الأفلام السينمائية فى دور العرض وتحقيقها لإيرادات مرتفعة حين عرضها، شجع عددا كبيرا من الفنانين لفتح أدراج أعمالهم السينمائية التى قدموها فى السينما قبل أعوام.

من بين هؤلاء الفنانين هانى رمزى، الذى قرر تقديم جزء ثان لأكثر من فيلم قدمه من قبل، من بينها فيلم «غبى منه فيه»، و«محامى خلع» الذى تحدث رمزى مع مؤلفه ليطلب منه كتابة جزء ثان، لرؤيته أن أحداث الجزء الأول تحتمل تقديم جزء ثان، وهو نفس ما رآه فى عدد كبير من أفلامه بأنها يمكن تقديمها فى أجزاء ثانية، مثل «نمس بنود»، وفيلم «صعيدى فى الجامعة الأمريكية»، الذى تتم كتابة أحداثه هذه الأيام.

الفنان مصطفى قمر أيضا قرر تقديم جزء ثان من فيلمه «حريم كريم»، وبدأ بالفعل فى التحضير لذلك، ومن المقرر أن تكون أحداثه بعد مرور ١٦ عاما من أحداث الجزء الأول، وهو العمل الذى تقوم ببطولته مجموعة كبيرة من الفنانات وهم، ياسمين عبدالعزيز، وداليا البحيرى، وريهام عبدالغفور، وعلا غانم، وبسمة.

يشار إلى أن تقديم أجزاء ثانية من فيلمى «الفيل الأزرق» و«ولاد رزق»، وتحقيقهما إيرادات مرتفعة، شجع فنانين آخرين لتقديم أجزاء ثانية من أعمالهم السابقة.