ماسبيرو يبدأ التحضير لرمضان

حسين زين
حسين زين
رغم ما تمر به البلاد فى الفترة الحالية بسبب الخوف من انتشار فيروس كورونا، إلا أن الهيئة الوطنية للإعلام مازالت تخطط للأيام المقبلة، وتحضر لشهر رمضان بخريطة تتماشى مع التطوير الجديد، ومن المقرر أن يتم التعاون أيضاً بين الهيئة وبين «المتحدة للخدمات الإعلامية» كما حدث فى تطوير القناة الأولى والفضائية المصرية، وهناك عدة بروتوكولات بين الجهتين تنص على تطوير محتوى الشاشة خلال هذه الفترة. وأكد مصدر من داخل الهيئة، أن حسين زين رئيس الهيئة يحاول جاهداً إعادة دور قطاع الإنتاج خلال شهر رمضان المقبل حتى ولو من خلال مسلسل واحد فقط، بعد توقف القطاع عن الإنتاج، وأضاف المصدر أن «زين» ينوى أيضا تجديد مضمون ومحتوى برامج قنوات التليفزيون ومحطات الإذاعة المختلفة، بحيث يصبح كل قطاع يقدم جديده بما يتناسب مع الشهر الكريم.

وفى نفس السياق، تعقد قيادات الهيئة عدة اجتماعات مع قيادات «المتحدة للخدمات الإعلامية»، من أجل الاتفاق على تفعيل البروتوكول بشكل أكبر خلال شهر رمضان، والاستعانة ببعض مسلسلات الشركة «الحصرية» لتعرض على قنوات التليفزيون المصرى كما حدث خلال السنوات الماضية، وأكد مصدر من داخل الهيئة، أنه ضمن الاجتماعات تم الاتفاق بشكل مبدئى على تصوير برنامج يقدمه أحد النجوم، ويعرض بشكل أساسى على إحدى قنوات التليفزيون المصرى.

وبدأ محمد نوار رئيس الإذاعة المصرية أيضا فى التحضير للشهر الكريم بناءً على تعليمات «زين»، خاصةً أن الإذاعة المصرية استطاعت أن تكون هى «الرهان الرابح» للهيئة طوال السنوات الماضية فى ظل توقف بقية القطاعات عن الإنتاج، وهذا العام ينوى «نوار» رفع هذا الرهان بشكل أكبر من خلال الأفكار الجديدة للبرامج، مع التحضير لفترات مفتوحة تعتمد على استضافة كبار النجوم، خاصةً نجوم مسلسلات رمضان، هذا بجانب مناقشة بدء فتح استديوهات الإذاعة لتسجيل المسلسلات الإذاعية، لكن يتوقع أن يكون هذا العام هو الأقل بين المسلسلات الإذاعية فى رمضان، خاصةً بعد اعتذار العديد من النجوم بسبب خوفهم من انتشار فيروس «كورونا».