Advertisements

جوزيف عطية لـ "الفجر الفني": "خط أحمر" تشبهني كثيرًا.. تعلمت هذا الدرس في فترة مرضي.. وهذه مواصفات فتاة أحلامي (حوار)

بوابة الفجر

فنان لديه موهبة كبيرة وصوت استثنائي، جعله يتمتع بمحبة جماهيرية من كافة أنحاء الدول العربية، لم يحظى بالصوت الجميل والموهبة فقط، بل له حضور طاغي أمام الكاميرا، حديثنا عن الفنان اللبناني جوزيف عطية.

في البداية.. نهنئنك على "خط أحمر".. ما الجديد الذي تقدمه من خلالها؟
الجديد الذي أقدمه من خلال أغنية "خط أحمر" هو أنني سأقدمها باللهجة الخليجية وسعيد جدًا بهذا العمل، وبعيدًا عن كل التجديد بها فهي تشبهني كثيرًا، وتشبه أغنياتي وهي مزيج بين الرومانسي والراقص.

هل تفضل طرح ألبوم غنائي أم سينجل؟
في الحقيقة سيكون ألبومي الجديد بشكل مختلف ولم يكن ألبوم غنائي بالمفهوم الدارج له لأن الطريقة القديمة لإطلاق الألبومات أصبحت غير مفضلة حاليًا، لكي تصل الأغنيات بشكل أكبر وأسرع، ولهذا فقد قررت أن أطرح أغنيات ألبومي بشكل منفرد وكل شهر سأقوم بطرح أغنية جديدة.

تعرضت لوعكة صحية مؤخرًا.. ما الذي تعلمته خلال هذه الفترة؟
أحمد الله أنها قد مرت على خير، وتعلمت أن الإنسان من الممكن أن يتعرض فجأة لظرف صحي طارئ، وعليه أن يتحضر لذلك نفسيًا وجسديًا لأي شئ مفاجئ في حياته.

هل يسعى جوزيف عطية للوصول إلى العالمية؟
لا أسعى لذلك، ولكن كل فنان يحب ويهمه الوصول لأكبر عدد من الجمهور، وإذا حالفني الحظ للمشاركة في عمل عالمي أو أنني أصل للعالمية سأكون سعيد جدًا ولكن في نفس الوقت لا أسعى للوصول لها ولا أضعها كهدف لي.

ألم تشعر بالقلق والخوف بعد إحياءك حفلًا في حلب في ظل أزمة الحرب بسوريا؟
لا لم أشعر بأي قلق أو خوف، ولكن طبيعي الخوف كان يحيط بمن حولي ولكني كنت سعيد جدًا بالغناء في حلب لأنني أحب سوريا.

وكيف كانت أجواء الحفل إذًا؟
كانت أكثر من رائعة، بل كانت من أجمل الحفلات التي قمت باحياءها، ولذلك فقد ظللت متواجدًا على المسرح مع الجمهور لفترة كبيرة جدًا لأن تفاعلهم كان رائعًا ولافت جدًا.

هل أنت راض عما وصلت له حتى الآن؟
بالطبع أنا راضي جدًا لكل ما وصلت له وماتزال لدي أحلام وطموحات حتى الآن أسعى لتحقيقها خلال الفترة المقبلة.

هل السوشيال ميديا والمنصات الالكترونية أفقدت القنوات الفضائية بريقها؟
نعم إلى حد ما، ولكن مع ظهور السوشيال ميديا والمنصات الإلكترونية، انقسمت الأهمية بينها وبين القنوات الفضائية، فأصبح لكل منهما أهمية خاصة.

هل تستمع إلى المهرجانات الشعبية؟
نعم، ومن وجهة نظري أنها جميلة وخفيفة ومهضومة، والجمهور يحب من وقت للآخر أن يستمع إلى مثل هذا النوع الغنائي الذي لايستلزم الكثير من التفكير والتعقيد، وفي ذات الوقت، أنا مع تقنينها ووضع خط أحمر لتجاوزاتها.

وهل ذلك يعني أنك مع قرارات منعها؟
لا أنا لست مع منع أي عمل غنائي، وكل شخص من حقه أن يقدم أغاني يحبها ولكن يجب منع كل عمل يتجاوز الخطوط الحمراء، ويقدم مواضيع مؤذية وغير مفيدة.

ما هي مواصفات فتاة أحلامك؟
أحب الشكل والجمال وبجانب ذلك أحب أن تكون ذكية ومتواضعة وبالنسبة لي ليست لدي مواصفات خاصة أو محددة ولكن الأهم أن تكون مشتركة معي في نفس الأفكار وكل شئ.