Advertisements

"التضامن الاجتماعي" ببورسعيد: صرف 55 ألف جنيهًا لأسرة "شهيد لقمة العيش" ضحية عاصفة التنين

بوابة الفجر

قالت الدكتورة سوسن حبيش، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي ببورسعيد، إنه سيتم صرف 55 ألف جنيه لأسرة الشاب المتوفي صعقًا بالكهرباء "شهيد لقمة العيش"، خلال عاصفة التنين التي مرت بها المحافظة خلال الأيام الماضية.

وأكدت "حبيش"، في تصريحات لها اليوم الأحد، أنه تم بالفعل صرف 25 ألف جنيه، مقدمة من الجمعية الشرعية لتعاون العاملين بالكتاب والسنة المحمدية التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي، وتم تسليمها لوالدة الشاب محمد خضر بالديوان العام للمديرية وبحضور وفد من الجمعية.


كما سيتم صرف 25 ألف جنيه من إدارة الإغاثة بمديرية التضامن الاجتماعي، خلال الأيام القليلة السابقة، و5 آلاف أخرى ليكون إجمالي المبلغ للأسرة 55 ألف جنيه، للإعانة علي الظروف المعيشية التي تواجهها الأسرة بعد هذا الحادث الأليم.

وأشارت وكيل وزارة التضامن الاجتماعي ببورسعيد، خلال حديثها مع والدة الشاب المتوفي، إلى أن هذا لا يقابل مصابهم بفقدان نجلها، ولكن الدولة متمثلة في وزارة التضامن الاجتماعي وبناء على توجيهات المحافظ اللواء عادل الغضبان، والوزيرة الدكتورة نيفين القباج، توجه هذه الأموال لمساعدة الأسر في رفع جزء من متطلبات الحياة عن كاهلهم ومساعدتهم لبداية أيا من المشروعات الصغيرة.

يذكر أنه قد لقي الشاب محمد خضر، مصرعه، خلال عاصفة التنين، التي ضربت عددا من المحافظات المصرية، حيث استمر هطول الامطار بشكل كبير وصل لحد السيول في عدد من المناطق، وهبت الرياح بسرعة عالية مما تسبب ذلك في وجود ضحايا علي مستوى المحافظات المصرية.

وكانت محافظة بورسعيد، قد اتخذت اجراءات احترازية عديدة خلال عاصفة التنين من بينها قطع التيار الكهربائي عن عدد من المناطق والتي تزايدت فيهم تجمعات المياه، حيث بانتهاء العاصفة تم رصد 6 مناطق عملت جميع الاجهزة التنفيذية علي ازالة التجمعات بها مستخدمين سيارات السيول.

وتابع اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، ازالة تجمعات المياه من المناطق الستة، وكثفت الاحياء وقتها من مجهوداتها للقضاء علي هذه التجمعات لتيسير حركة المواطنين والسيارات والتي قد اصيبت حينها بشلل تام، وبالفعل أزليت جميعها وعادة الحركة لطبيعتها مرة اخرى بجميع شوارع المحافظة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا