الغنوشي يستقبل وزير المالية للنظر في آخر تطورات 'أزمة كورونا'

بوابة الفجر
إستقبل رئيس مجلس نواب الشعب راشد خريجي الغنوشي، صباح اليوم الاثنين 23 مارس 2020 بقصر باردو، وزير المالية محمد نزار يعيش بحضور نائبي رئيس المجلس كل من سميرة الشواشي وطارق الفتيتي.

وقدّم وزير المالية المؤشرات الصعبة التي تمرّ بها المالية العموميّة، مؤكّدا حاجة البلاد إلى إجراءات عاجلة لتفادي التأثيرات الخطيرة، التي تتهدّد الموازنات المالية للدولة والنسيج الاقتصادي الوطني.

وأفاد الوزير أنّ الوضع الحقيقي أصعب وأكثر تعقيدا ممّا يتصوّره الكثيرون، ملاحظا أنّ معضلة فيروس كورونا التي تتهدّد اليوم كلّ دول العالم ستُضاعف من الأزمة المالية والاقتصاديّة للبلاد، منبّها إلى ضرورة التحرّك العاجل لإقرار ما يلزم من إجراءات باتت أكثر من مصيريّة.

وأشار وزير المالية إلى أنّ الحكومة لها تشخيص دقيق للوضع المالي والاقتصادي قبل اندلاع الأزمة الحالية، وهي تعمل حاليا على إيجاد كلّ الآليات لتمويل ميزانية الدولة، وإيجاد موارد جديدة للتعاطي مع الكلفة الإضافية التي فرضتها أزمة فيروس كورونا.

وأكّد رئيس مجلس نواب الشعب، من جهته، الوعي بخطورة ما تعيشه بلادنا والعالم بأسره جرّاء وباء الكورونا، وهو وضع يستدعي المزيد من اليقظة والحذر والتفاعل السريع مع التطوّرات والمستجدّات، مشدّدا على أهمية تعزيز قيم التضامن والوحدة الوطنية والانسجام في جهود جميع الأطراف الرسمية وغير الرسمية لإنقاذ الأوضاع وتفادي السيناريوهات الأسوأ لا قدّر الله.

كما ثمّن رئيس مجلس نواب الشعب المجهود الذي تبذلهُ الحكومة لمُسايرة الوضعية الصعبة التي تمرّ بها البلاد، مؤكّدا استعداد مجلس نواب الشعب للتفاعل السريع مع الطلبات التشريعيّة للحكومة للخروج من الأزمة الراهنة.

وإثر اللقاء حضر وزير المالية اجتماع خليّة الأزمة بمجلس نواب الشعب، التي انعقدت تحت إشراف راشد خريجي الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب.