Advertisements

"صحتك تهمنا".. حملة للكنيسة الإنجيلية لمواجهة فيروس كورونا

بوابة الفجر
أطلقت رئاسة الطائفة الإنجيلية بمصر، تحت رعاية الدكتور القس أندريه زكي، رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، مبادرة جديدة تحت عنوان "صحتك تهمنا"، لتقديم الدعم المعرفي بشكل عملي وفعال للمواطنين، لمواجهة مخاطر انتشار فيروس كورونا، والحد من آثاره السلبية الخطيرة على حياة وصحة أفراد العائلة المصرية، بجانب نشر ثقافة التغذية الصحية لدعم المناعة، من خلال صفحاتها ومواقعها الإلكترونية على وسائل التواصل الاجتماعي، في شكل حلقات توعوية يقدمها الدكتور نادر قلينى، الاستشاري الدولي للصحة والتنمية.

وقال رئيس الإنجيلية إن إطلاق مبادرة صحتك تهمنا يأتي ضمن استراتيجية رئاسة الطائفة الإنجيلية في مصر لمواجهة الأزمات الطارئة، والتي تحتاج إلى تدخل لمواجهة خطر قد يلحق بالشعب المصري، وبجانب المجهود المبذول من الدولة المصرية لمواجهة مخاطر انتقال فيروس كوفيد-19، يحتاج المواطنون المصريون إلى التعرف على أحدث الطرق والوسائل العلمية والطبية لمواجهة التحديات والتأثيرات التي قد يواجهونها جراء انتشار فيرس كورونا.

كانت اللجنة الدائمة للمجمع المقدس قد اجتمعت برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، صباح السبت الماضى، لمناقشة آخر التطورات بشأن موضوع انتشار فيروس كورونا المستجد COVID-19. 

وأصدرت اللجنة بيانًا، تضمن: "في إطار متابعة الوضع الاستثنائي الذي يمر به العالم هذه الأيام، وكذلك البيانات التي تصدرها تباعًا منظمة الصحة العالمية والتي تظهر الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد COVID-19 في مختلف دول العالم، ومن بينها بلادنا العزيزة مصر، التي يبذل مسؤولوها قصارى جهدهم في سبيل احتواء الوباء، الذي يعد أكبر أزمة صحية خطيرة نواجهها منذ مئات السنين".


وأضاف البيان: "نظرًا لأن التجمعات تمثل الخطر الأكبر الذي يؤدي إلى سرعة انتشار الفيروس، قررت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية من منطلق مسؤوليتها الوطنية والكنسية، وحفاظًا على أبناء مصر جميعًا: غلق جميع الكنائس وإيقاف الخدمات الطقسية والقداسات والأنشطة".

وتابع البيان: "غلق قاعات العزاء واقتصار أي جناز على أسرة المتوفي فقط، على أن تقوم كل إيبارشية بتخصيص كنيسة واحدة للجنازات وتمنع الزيارات إلى جميع أديرة الرهبان والراهبات، يسري هذا القرار من اليوم السبت 21 مارس ولمدة أسبوعين من تاريخه، ولحين إشعار آخر".

واختتم بيان الكنيسة الإنجيلية: "وإذ تُذَكِّر الكنيسة بقول السيد المسيح: "لاَ تُجَرِّب الرَّبَّ إِلهَكَ" (مت ٤: ٧)، تناشد جموع الأقباط في مصر والخارج عدم التهاون إزاء الأزمة الحاضرة، والالتزام بالإجراءات التي تعلنها السلطات المسئولة، للمساهمة بفاعلية في تفادي كارثة تلوح في الأفق، يترجمها تزايد أعداد المصابين بالفيروس والمتوفين في العالم.  فليس من الحكمة أو الأمانة أن يكون الإنسان سببًا في إصابة الآخرين أو فقد أحد أحبائه". 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا