Advertisements

عمرو الفيومى فى حوار لـ " الفجر الرياضى ": تغيير المدربين أضّر بالفيوم وحياة الجميع أهم من إستكمال المسابقة

بوابة الفجر

تألق عمرو الفيومي، مهاجم الفيوم الحالي، في صفوف العديد من الأندية التي لعب لها، وظهر بمستوى متميز بصفوف الفريق الفيومي بالموسم الحالي، بالمجموعة الأولى، بدورى القسم الثانى ، محطات عديدة وتجارب كروية حرص " الفجر الرياضى " على التعرف عليها، ورأية في توقف النشاط بسبب إنتشار فيروس كورونا المستجد، من خلال إجراء الحوار التالي :

فى البداية حدثنا عن بدايتك الكروية ؟

بدايتي جاءت ضمن صفوف ناشئين النادى الاهلي في سن ١٦ عام تحت قيادة الثنائى حسام البدري وأسامه عرابي بقطاع الناشئين، وكان يوجد بصفوف الفريق نجوم كثيرون أمثال عماد متعب وشريف اكرامي وكمال علي وحسام غالي وأسامه حسني وشريف أشرف وعمرو الحلواني .

- ماذا عن مشوارك في الملاعب قبل الانتقال لصفوف الفيوم ؟

مسيتري قبل الانتقال لصفوف الفيوم كانت ضمن أندية بتروجيت والسويس واتحاد الشرطة والجونة والرباط والانوار وجاسكو والترسانه وغزل المحله والشرقيه للدخان ثم الفيوم، بجانب المشاركة بمنتخب مصر وكان يسمى بمنتخب الظل وفزنا على فرق تونس والمغرب وشاركت بالمباراتين بجانب المشاركة بكأس عالم للشرطة بالتشيك وحصلنا علي المركز الثاني وحصلت على لقب هداف البطولة .

- من هم أهم اللاعبين المقربين لك ومن المدربين الذين أثروا بمشوارك الكروى ؟

اقرب اللاعبين لي هم ( كريم ذكرى وسعد سمير والمنوفي وحسن ابو صقرة ) فيما يعتبر ( مختار مختار وعلاء عبد العال واسماعيل يوسف وضياء السيد وحمزة الجمل والراحل عبد الرحيم محمد ) هم أهم المدربين بمشوارى .

- كيف ترى الفارق بين أندية الشركات والأندية الشعبية ؟

يمكن القول بأن الفرق بين اندية الشركات والانديه الشعبية فالاسف لا يوجد أوجه للمقارنة نهائي وحتي فى حالة وجود نادى شعبي مستمر فالأمر يعود لاحتمالية وجود رئيس نادى يقوم بالانفاق من جيبه الخاص والموارد الماديه أهم شئ بكرة القدم .

- هل الفيوم عانى من تكرار تغيير الأجهزة الفنية بهذا الموسم ؟

بكل تأكيد تغيير المدربين مشكله كبيرة جدا أثّرت علي الفريق بصورة ملحوظة.

- متى ينجح الفيوم فى الصعود للدورى الممتاز ؟

يصعد الفيوم للدورى الممتاز عندما يكون كل شخص يعرف واجبات وظيفته ايه بالظبط ويكون في دخل ثابت للنادى للصرف على الفريق وتواجد رجال اعمال خلف الفريق .

- كيف ترى الفارق بين اللعب بالدورى الممتاز والقسم الثانى ؟

الدورى الممتاز مستوى اللاعب يظهر فحينما يكون اللاعب بصورة جيدة سيلعب وحينما يكون أداءه ضعيف سيظهر للجميع ، ولن يحصل على فرصة، بخلاف المستوى في القسم الثاني.

- هل هناك فوارق كبيرة فى اللعب بمجموعة الصعيد عن بحرى والقاهرة ؟

بالتأكيد القسم الثانى بالقاهرة قوي جدا وبجموعة بحرى متوسطة المستوى، فيما قلة الإمكانيات المادية تضعف دورى القسم الثانى بمجموعة الصعيد ، وعلى سبيل المثال بالقاهرة توجد عقود بمقدار 800 ألف لبعض اللاعبين، والمكافات مرتفعة، أما الصعيد العقود في الفرق تكون من 40 إلى 80 ألف، في الموسم، ولا توجد مكافات ولو وجدت فهى بسيطة ما بين 300 جنيه و 500 رغم وجود لاعبين لديهم إمكانيات فردية اقوى من القاهرة بكثير ، وهناك فريق أو اثنين عقودهم جيدة بالنسبة القاهرة وهم من يصعدوا فى النهاية للممتاز، ومن النهاية من يستطيع انفاق ربع ما تنفقه أندية القاهرة ينجح بالصعود .

- ما تقييمك لتجربتك الحالية بصفوف الفيوم؟

تجربتي مع الفيوم جيدة خاصة وأنها بلدى ، الحمد لله انا أديت موسم جيد ونجحت فى إحراز ٥ أهداف وصناعة ٤ أهداف ، ولدى عروض لكن انا بتخذ كل خطوة في موعدها خاصة وأننى وقعت للفريق لمدة موسم واحد فقط .

ما تقييمك لمستوى فرق الصعيد وكيف ترى شكل المنافسة بالمجموعة ؟

هناك منافسة قوية بمنطقة المقدمه ومنافسة أقوى في القاع لكن بصورة عامة المستوي متوسط .

هل انت مع إلغاء البطولة ام استكمالها بالفترة القادمة ؟

مع الغاء الدورى لأن الموضوع صعب جدا خاصة فى ظل وجود حالات وفيات وفى حالة عدم استكمال المسابقة سيكون عدم وجود صعود أو هبوط واعتبار الموسم الحالى لم يقام ويتم البدء بصورة جديدة بالموسم وندعوا المولى عز وجل أن تمر بتلك المحنه علي خير، في ظل إنتشار فيروس كورونا المستجد.

- رسالتك الأخيرة لزملائك بالفريق ورسالتك العامة للجميع ؟

رسالتي لزملائي لا توجد مشكلة فى موسم للنسيان ولا يوجد مشكلة بعدم وجود بطولة هذا الموسم ، ورسالتي بنهاية الحديث يجب على الجميع الالتزام والجلوس بالمنازل لأن الأزمة صعبه، وتتطلب تضافر الجهود لعبورها .