Advertisements

فرق متطوعين من شباب الهلال الأحمر للتقصي عن المخالطين لحالات إصابة بكورونا في قنا

 اللواء أشرف الداودي
اللواء أشرف الداودي
أعلن حسين الباز، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بمحافظة قنا دعم مديرية الصحة بفرق من المتطوعين من شباب الجامعات والهلال الأحمر للرصد والتقصي عن المخالطين لحالات الإصابة المؤكدة بالفيروس.

وقال اللواء أشرف الداودي محافظ قنا، إنه تم التأكيد على ضرورة توحيد كافة الجهود في النطاق الطبي ووضع كافة التدابير الاحترازية والخطط الوقائية المتبعة مع ضرورة الالتزام بتطبيق التعليمات الصادرة من وزارة الصحة والسكان لمواجهه أي حالات اشتباه وعزلها لحين التأكد من إصابتها من عدمه.

واستعرض الدكتور رمضان الخطيب، وكيل وزارة الصحة أهم الاجراءات التي اتخذتها المديرية لمواجهة فيروس كورونا حيث تم إنشاء غرفة طوارئ على مدار 24 ساعة لتلقى البلاغ عن أي حالات مشتبه بها.

وأضاف أنه تم تشكيل فريق للتدخل السريع لمتابعة وترصد الحالات والتعامل معها ونشر تعريف الحالات المصابة وطرق الوقاية على جميع المستشفيات والوحدات.

وتابع أنه لمساعدة المواطنين على البقاء في المنازل قدر المستطاع طبقا لتعليمات مجلس الوزراء فإن مديرية الصحة تقوم بصرف ٣ أشهر من مقررات العلاج لأصحاب الأمراض المزمنة.

وأضاف انه كذلك صرف مقررات ٣ أشهر للمستفيد من ألبان الأطفال كما تم توزيع العيادات الخارجية بالمستشفيات العامة والمركزية على الوحدات الصحية بكل مركز للحد من التزاحم والاختلاط ومن ثم الحد من انتشار العدوى.

ومن جانبه أكد الدكتور يوسف غرباوي، رئيس جامعة جنوب الوادي بقنا، استعداد الجامعة لتقديم كافة اوجه الدعم من كوادر بشرية والمستشفيات الخاصة بها في حال الحاجة إليها لدعم مديرية الصحة في مواجهة انتشار الفيروس.

بينما أكد الدكتور صبري خالد وكيل وزارة التربية والتعليم تسخير جميع إمكانيات المديرية المتاحة لصالح مديرية الصحة في حالة الاحتياج إليها.

جاء ذلك خلال اجتماع موسع استعرض خلاله محافظ قنا، استعدادات قطاع الصحة لمواجهة فيروس كورونا وذلك بحضور الأستاذ الدكتور يوسف غرباوي رئيس جامعة جنوب الوادي والدكتور حازم عمر نائب المحافظ والعميد وليد البيلي السكرتير العام المساعد للمحافظة ووكلاء وزارات الصحة والتضامن الاجتماعي والتربية والتعليم ومديرو المستشفيات ومسئولي الطب الوقائي ومكافحة العدوى وفرق الاستقصاء.

كما تم تدريب جميع أطقم الأطباء والمختصين على كيفية التعامل مع الحالات المشتبهة مضيفا انه تم تخصيص مستشفيات الصدر والحميات على مستوى المحافظة لاستقبال حالات الاشتباه وعزلها والتعامل معها طبقًا للبروتوكول العلاجي والوقائي بالإضافة الى توفير جميع الأدوية والأجهزة وكافة المستلزمات اللازمة لمنع انتشار العدوى.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا