Advertisements

حقيقة إصابة عامل في جمارك الإسكندرية بفيروس كورونا

بوابة الفجر
أكد مدحت عبد الفتاح، رئيس الإدارة المركزية لشئون الخدمات الإدارية، أن نتائج التحاليل الخاصة بأحد العاملين بالديوان العام بجمارك الإسكندرية والمشتبه في إصابته بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" جاءت سلبية، موضحًا أنه كان مجرد اشتباه في الأعراض وتم خروجه من المستشفي بعد إجراء التحاليل اللازمة وثبوت سلبية التحليلات للحالة.

وكانت قد أثارت أنباء حول إصابة أحد موظفى الديوان العام بجمارك الإسكندرية بفيروس كورونا، حالة من الخوف والذعر بين قطاع كبير من الموظفين بالديوان العام، وعلي إثر ذلك قامت لجنة مشكلة بقرار من رئيس مصلحة الجمارك رقم 5 لسنة 2020 تحت إشراف كلا من رئيس الإدارة المركزية للخدمات الأمنية ورئيس الإدارة المركزية للخدمات الإدارية وبالتنسيق مع نقابة العاملين بجمارك الإسكندرية وإدارة السلامة والصحة المهنية وكافة أفراد الأمن العاملين بالإدارة المركزية للخدمات الأمنية بالإسكندرية، حملة لتطهير وتعقيم مباني ومنافذ المصلحة بالإسكندرية بما فيهم مبني الديوان العام صباح اليوم الأربعاء.

كما تم وضع الملصقات الإرشادية بالأعراض وطرق العدوي وطرق الوقاية، بالجهود الذاتية، لحين توريد الاحتياجات التى طلبتها اللجنة والتى يجرى تعبيرها ضمن احتياجات وزارة المالية والمصالح التابعة لها، وقد أهابت اللجنة بجميع العاملين بمصلحة الجمارك بضرورة اتباع وتنفيذ الإرشادات الطبية والصحية والإجراءات الاحترازية حفاظا على سلامتهم وأمنهم للحد من تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد.

وكان أعلن رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، ظهر أمس، عن حزمة جديدة من الإجراءات الحكومية لمواجهة انتشار فيروس كورونا، تضمنت حظر حركة المواطنين بدءًا من اليوم على كافة الطرق العامة اعتبارًا من السابعة مساءً حتى السادسة صباح اليوم التالي، مع إيقاف كافة وسائل النقل الجماعي العام والخاص في الفترة نفسها، وإغلاق كافة المحال التجارية والحرفية بما فيها.

وحذرت منظمة الصحة العالمية من التجمعات باعتبارها سببًا رئيسيًا في تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ونصحت بضرورة العزل الاجتماعي، باعتباره الحل الأمثل لمواجهة الفيروس، مؤكدة في منشور توعوي ضد تفشي المرض، أن تقليل الاختلاط يسهم في تقليل نسبة الإصابة.

ويُكمن خطر كوفيد-19 في سرعة انتشاره، ما دعا منظمة الصحة وحكومات الدول التي تعرضت للإصابة إلى اجتناب التجمعات العامة والمناسبات العامة، ومراكز التسوق، وزيارة الأقارب المسنين.

وكانت أعلنت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، تسجيل 40 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع عدد المصابين في مصر إلى 442 حالة منذ بداية الأزمة.

وأضافت الوزيرة في مؤتمر اليوم الأربعاء، أن حالات التعافي ارتفعت إلى 93 حالة، فيما بلغ عدد الحالات التي تحولت نتيجتها من إيجابية إلى سلبية 113 حالة.