Advertisements

"شافها في أحضانه".. التفاصيل الكاملة في واقعة مقتل ربة منزل وعشيقها بالعمرانية

أرشيفية
أرشيفية
تفاصيل كثيرة كشفتها أوراق قضية مقتل ربة منزل، وعشيقها، على يد زوجها في منطقة العمرانية بمحافظة الجيزة، وأزاحت الستار عن كواليس الجريمة التي بدأت بصدمة الزوج الذي رأى زوجته في أحضان عشيقها، إلى أن انتهى به المطاف خلف القضبان منتظرًا تحديد مصيره، والحكم عليه.

بداية الواقعة
تعود بداية تفاصيل القصة، عندما تلقى اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة إخطارا من العميد طارق حمزة رئيس قطاع غرب الجيزة، بورود بلاغا للرائد مصطفى عبدالله، رئيس مباحث قسم شرطة العمرانية، من إدارة شرطة النجدة، بمقتل سيدة وعشيقها، داخل شقة سكنية بنطاق القسم.

على الفور، وجه اللواء عاصم أبوالخير مدير المباحث الجنائية بالقطاع بسرعة انتقال قوة أمنية لمكان البلاغ للوقوف على ملابسات الواقعة وظروفها ودوافعها، وكشفت تحريات المقدم مصطفى كمال، وكيل فرقة غرب الجيزة، أن المتهم في ارتكاب الجريمة هو زوج المجني عليها، لاكتشافه وجود علاقة غير شرعية بينها والمجني عليه الثاني، فسدد لهما طعنات أفضت إلى موتهما.

القبض على المتهم
ونجحت قوات الأمن في القبض على الزوج واقتياده إلى ديوان القسم، لمناقشته، وأخطر مدير أمن الجيزة بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيقات.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة، بجنوب الجيزة، عن تفاصيل الواقعة التي وقعت داخل شقة الزوجية بمنطقة العمرانية، حيث إن الزوجة كانت على علاقة مع عشيقها منذ فترة.

وأفادت التحقيقات مع المتهم، أنه يعمل حارسًا لأحد العقارات، وفي يوم الواقعة عاد للمنزل في وقت مبكر، وبمجرد دخوله سمع همسات وأصوات صادرة من غرفة نومه، فأسرع إلى الغرفة، ووشاهد زوجته في أحضان عشيقها عاريين، فلم يتمالك نفسه من هول المشهد، وأسرع للمطبخ واستل سكينًا وسدد لهم طعنات متفرقه بجسدهما.

استعجال تقرير الطب الشرعي
واستعجلت النيابة العامة، بجنوب الجيزة، تقرير الطب الشرعي في واقعة مقتل زوجة وعشيقها على يد زوجها داخل شقتهما، بعدما سدد لهما عدة طعنات متفرقة.

حبس المتهم ١٥ يومًا
قرر قاضي المعارضات، بمحكمة جنوب الجيزة، استمرار حبس المتهم بقتل زوجته وعشيقها، ١٥ يومًا على ذمة التحقيقات، بعدما شاهدهما في وضع مخل داخل شقته بالعمرانية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا