Advertisements

"عرفونا ونورونا في زمن الكورونا".. مسابقة جديدة بإيبارشية بني سويف

الأنبا غبريال أسقف بني سويف
الأنبا غبريال أسقف بني سويف
أعلنت إيبارشية بني سويف، وتوابعها للأقباط الأرثوذكس، تدشين مسابقة دينية تحت عنوان "عرفونا ونورونا في زمن الكورونا".

تطرح المسابقة أسئلة للفتيان والفتيات في المرحلة الإعدادية من مرحلة التعليم الأساسية، تهدف لتثقيفهم من الكتاب المُقدس في سفر التكوين بالعهد القديم.

وكشفت الإيبارشية عن تسليمها للمتسابقين بإحدى الطريقتين، إما توصيلها للمنازل من خلال الخُدام، وإما إرسالها بصيغة "بي دي إف"، عبر "جروبات الواتس آب" أو موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، الخاصة بالمتسابقين.

وأوضحت أن آخر موعد لتسليم الإجابات الورقية أو الإلكترونية يوم الجمعة الموافق ٦ من شهر أبريل المُقبل، على أن يًصححها أمين الخدمة والخُدام ف كل كنيسة على حدة؛ وتُخطر اللجنة الدائمة عبر تطبيق التراسل الفوري "واتسآب" بالنتائج، والتي تصنف الفائزين إلى ثلاثة مراكز، ثم تُنشر النتائج على موقع الإيبارشية، وتوزع الجوائز والهدايا على الفائزين الحاصلين على 75% فأكثر.


ومن المُقرر أن تزور اللجنة كل كنيسة على حده عُقب فتح الكنائس، لتوزيع الهدايا والجوائز على الفائزين، وتسليم درعًا للكنيسة الحاصلة على أعلى مُشاركة في المُسابقة الروحية.

وتشمل الهدايا "فلاشات" وألعاب رياضية وسماعات "هيدفون" و"تيشرتات" رياضية وجوائز أخرى.

الجدير بالذكر أن فيروس كورونا انتشر في البداية من مقاطعة هوبي في الصين، ثم انتقل إلى عدد من دول العالم، وتعتبر الصين أنها بدأت في ضبط انتشار الفيروس، وعدد الوفيات خارج مقاطة "هوبي" بدأ في التراجع، إلا أن منظمة الصحة العالمية حذرت من التفاؤل بشأن ضبط المرض.

وتحول انتشار مرض إلى وباء حين يصيب العديد من دول العالم، ولا يقتصر انتشاره على دولة معينة، في حين يصبح وباء عندما تنتقل العدوى حول العالم بين السكان المحليين للكثير من الدول على نطاق واسع.

وأحدث فيروس كورونا (كوفيد 19) هلعا واسعا حول العالم، وسط شائعات غير دقيقة حول سبل الوقاية من العدوى التي أدت لوفاة الآلاف حتى اللحظة.

وفي مصر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، الأربعاء، ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى 113 حالة.

وكشف مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 15 حالة من المصابين بفيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل، من ضمنهم 4 أجانب و11 مصريًا، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 95 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 113 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أنه تم تسجيل 54 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة مواطن مصري يبلغ من العمر 63 عامًا من محافظة المنوفية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا