آخرهم أوباميانج .. آخر المشاهير المتبرعين لمواجهة كورونا




يواصل نجوم كرة القدم تكاتفهم وإتحادهم لمواجهة خطر إنتشار فيروس كورونا، الذي أصاب العالم بالذعر والشلل على جميع المستويات.


وضرب الفيروس المستجد، النشاط الرياضي في مقتل، مما عصف بكرة القدم حالياً، حيث أجبر جميع الإتحادات الرياضية في العالم على التجميد.



وإيماناً بدور لاعبي ونجوم وأندية كرة القدم بدورهم المجتمعي، يواصل لاعبي الساحرة المستديرة جمع التبرعات، لتوجيهيها للمستشفيات والجمعيات الخيرية، والتي تعالج مصابي كورونا، أو تقدم يد العون للمتضررين من الفيروس اللعين.


وكان آخر المنضمين لقائمة المتبرعين ضد كورونا، هو النجم الجابوني وقائد فريق أرسنال الإنجليزي بيير إيمريك أوباميانج، الذي تبرع بمبلغ 131 ألف دولار للمستشفيات والجمعيات الخيرية بالجابون.


كما أعلن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ومدربه السابق ومدرب مانشستر سيتي الحالي بيب جوارديولا، تبرعهما بمبلغ مليون يورو لكل منهما، للمنظمات الصحية المكافحة لكورونا.


وتبرع النجم البرتغالي الكبير كريستيانو رونالدو ووكيله خورخي مينديز تبرعهما بمليون يورو للمستشفيات التي تعالج مصابي كورونا.


وسبق الثنائي الذهبي، مهاجم بايرن ميونخ، روبيرت ليفاندوفيسكي، الذي وجه مبلغ مليون يورو للجمعيات الخيرية.


وجمع بول بوجبا مبلغ 27 ألف جنيه إسترليني لضحايا كورونا، كما تبرع النجم السنغالي ساديو ماني لاعب ليفربول الإنجليزي بمبلغ 45 ألف جنيه إسترليني للجمعيات الخيرية.

وأعلن قائد ريال مدريد سيرجيو راموس تبرعه بعدة أجهزة للمستشفيات التي تعالج مصابي كورونا، بينما قرر توبي ألديرفيلرد لاعب توتنهام الإنجليزي شراء أجهزة تابلت للمصابين بكورونا للتواصل مع ذويهم.


وأعلن ماركو ماتيرادزي، مدافع إنتر ميلان ومنتخب إيطاليا السابق، بيع قميصه الذي خاض به نهائي كأس العالم 2006 وفاز بها، في مزاد علني، وتوجيه عائده لمصابي كورونا في إيطاليا.


وعلى صعيد الأندية، أعلن ميلان تبرعه بمبلغ 250 ألف يورو، ونادي تشيلسي توجيه فنادقه للمصابين، ونادي أتالانتا الإيطالي بمبلغ 350 ألف يورو، ونادي ريال مدريد بشرائه أجهزة للمستشفيات المعالجة لمصابي كورونا، كما أعلن ناديي مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي تبرعهما لبنوك الطعام في مانشستر.