وفاء عامر لـ"الفجر الفني": وافقت على "شريط 6" لوجود خالد الصاوي ..وهذا أصعب موقف تعرضت له

بوابة الفجر
تتقن اختيار أدوارها، وفي كل مرة قادرة على اقناعك بالشخصية، تجسد السيدة الطيبة والشريرة، أدائها المتميز ونبرة صوتها المختلفة، جعلتها قادرة على دخول قلوب الجماهير ببساطة وسهولة، لفتت الأنظار خلال مشاركتها في حكاية "بنات موسي"، إنها الفنانة وفاء عامر، والتى تحدثت مع "الفجر الفني" عن تجربتها في حكاية "بنات موسي"، تفاصيل فيلمها الجديد "شريط 6"، أصعب المواقف التى تعرضت لها أثناء بداية مشوارها الفني.

وإلى نص الحوار..


كيف كانت تجربتك في حكاية "بنات موسي".. وما الذي جذبك للمشاركة في هذا العمل؟

التجربة كانت فريدة من نوعها ومختلفة بالنسبة لي، وناقشت جزء كبير من المجتمع الذي يعتبر أن المرأة ليس لها حق، على الرغم من أهمية المرأة في المجتمع، وأنا سعدت جداً بهذه التجربة.


هل تابعت ردود أفعال الناس علي الحكاية ..وما أبرز التعليقات التى لفتت انتباهك؟

بالطبع تابعت ردود أفعال الناس من خلال السوشيال ميديا، ووجدتها إيجابية جداً، وسعدت بها كثيراً، وأكثر تعليق لافت انتباهي إني وجد الناس تقول على الفيسبوك وتويتر أن وفاء عامر في كل مرة قادرة على أن تثبت أنها من أكبر الفنانين في الوسط الفني.


كيف كانت كواليس العمل مع نجوم "بنات موسي"؟

الكواليس كانت هادئة وفي منتهي الجمال، وكل فريق العمل كان ملتزم، وكنا حريصين على أن يخرج العمل بشكل لائق ينال إعجاب الجمهور، وكانت جميع الإمكانيات متوافرة ومتاحة لنا.


هل تري أن طرح المسلسلات في السباق الرمضاني عن الأيام العادية يكون أفضل؟


جمهور المسلسلات الرمضانية هو نفسه جمهور الأيام العادية، ولكن أتمني من شركات الإعلانات أن تقوم بتوزيع الإعلانات بنفس القيمة الرمضانية على المسلسلات الجيدة التى تعرض في الأيام العادية.


تعليقك على انتشار المنصات الإلكترونية؟

وجود المنصات الالكترونية خلق منافسة قوية بينها وبين التليفزيون، ولكن لابد أن يكون على المنصات الإلكترونية رقابة، وأنا من إحدي المشاركين على المنصات الإلكترونية.


كيف تري الدراما المصرية حالياً؟

الدراما المصرية في تقدم وازدهار، وهى الأن في مقدمة الدرامات التي تقدم في العالم بأكمله باعتراف جميع المنصات والمنتجين العرب إخواتنا وزملائنا الذين حاولوا أن يسيروا على نهجنا.

تفاصيل مشاركتك في فيلم "شريط 6"؟

أشارك في العمل كضيفة شرف، والذي جذبنى للمشاركة هو وجود الفنان خالد الصاوي، ووجود ابن الراحل خالد صالح، فهو كان أستاذي، وتم ترشيحي للدور من قبل مخرج العمل، وأنا بشكره على ثقته بيه، وأتمني أن ينال الفيلم إعجاب الجمهور ويحقق صدي واسعا.

ما أقرب الأعمال الفنية التي قدمتيها إلى قلبك؟

كل أعمالي قريبة من قلبي، ولكن أقربهم دوري في مسلسل "أبو هيبة جبل الحلال" مع النجم محمود عبدالعزيز.

مع من من نجوم الزمن كنت تتمني العمل معه؟

كنت أتمني العمل مع نجوم كثيرة ولكن على رأسهم رشدي أباظة.


ما الأدوار التي ترفضين أن تقدميها حالياً؟

أرفض تقديم الأدوار التي قمت بها قديما، والأدوار التي لا تتناسب مع مكانتي ولا جمهوري ولا نجوميتى التي صنعها الجمهور.

هل وفاء عامر من مهتمي السوشيال ميديا ..وكيف تتعامل مع الشائعات التي توجه إليك؟

أنا أهتم جداً بالسوشيال ميديا، الشائعات لا أهتم بها وأخرجها من رأسي على الفور.

رأيك في منع المهرجانات الشعبية؟

أنا ضد منع المهرجانات، لأنه كل فترة سوف يظهر نوع من الفنون له جمهور، لكنني مع تقنين الألفاظ لأننا أصبحنا اليوم في مرحلة دناء وتوجهات في بناء المجتمع على أسس سليمة حتى المعارضة أن تكون محترمة لا تحتوي على شتائم وهذا في الحقيقة هو ما أسير خلفه حالياً ويعجبني كثيرا وبحاول تعليمه إلى ابني بقدر المستطاع.

رأيك في الوضع المسرحي حالياً؟

الوضع المسرحي متوقف، وهذا بالطبع يخضع لما تمر به الكرة الأرضية بالكامل من الظروف العالمية الحالية، وأتمنى أن يعود المسرح مصور مرة أخرى بعيداً عن الجمهور.

في نهاية حديثنا ..من شجع وفاء عامر على الدخول في مجال التمثيل .. وأصعب موقف تعرضت له أثناء مشوارك الفني؟


والدي هو من شجعني للدخول في مجال التمثيل، وأول من قدمني الأستاذ فارس.

أتذكر أصعب موقف مر علي عندما كنت ذاهبة للتصوير في إحدي المسلسلات، وقالوا لي لا نحتاجك في العمل، ورشحوا ممثلة أخري تقوم بدور مكاني.