ما يجب فعله في شعبان استعدادا لرمضان.. على جمعة يوضح

بوابة الفجر
قال الدكتور علي جمعة، مفتى الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، إن رسول الله صل الله عليه وسلم كان يصوم في شهر شعبان استعدادا لرمضان، فشهر شعبان يقع بين شهر محرم وهو رجب وبين شهر معظم وهو رمضان.

وفي لقاء سابق له مع برنامج "والله أعلم" المذاع على قناة سي بي سي الفضائية، أوضح جمعة أن رمضان لم يشهد نزول القرآن الكريم وحده بل وسائر الكتب الربانية على الأنبياء.

وقال جمعة إن شهر شعبان تتشعب فيه الخيرات وعلى الإنسان العاقل أن يجعل شعبان تهيئة لرمضان، كما نصح جمعة المسلمين في شعبان بعمل برنامج يومي يشتمل على ذكر وحصة يومية من القرآن الكريم حسب توفيق الله وحسب ما ينشغل به الإنسان في حياته.

وعن الصدقة، قال جمعة إن الرسول صلى الله عليه وسلم كان أجود الناس وكان إذا دخل رمضان كان كأنه الريح المرسلة، وهي من الجود والكرم، مشيرا إلى أن العمل في رمضان ليس كالعمل فيما سواه، والتهيئة في شعبان تدرب النفس على التهيئة في رمضان، فنريد في رمضان ان نحافظ على صلواتنا وجماعتنا فيجب أن نتهيأ من شعبان، ونتدرب على الصيام فيه.

وأشار جمعة إلى أن الرسول صلى الله عليه وسلم أكد أنه من ليست له عادة في شعبان في الصيام فليس له أن يصوم نصف شعبان تحديدًا لأن الرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن الصيام من نصف شعبان لآخره استعدادًا لرمضان، فنحيي شعبان بكافة ما نحيي به رمضان حتى يتهيأ الجسد البشري والمسلم لرمضان حتى لا تفوته ليلة القدر.