Advertisements

استمرار إعفاء العاملين بجامعة جنوب الوداي من الحضور

بوابة الفجر
قرر الدكتور يوسف غرباوي، رئيس جامعة جنوب الوادي، استمرار إعفاء العاملين بجامعة جنوب الوادي، بقسم التعليم، نصف الفترة المقررة لتعطيل الدراسة، في ضوء قرار رئيس مجلس الوزراء، بتخفيض أعداد العاملين بالأجهزة الحكومية لمنع انتشار فيروس كورونا.

وأكد رئيس الجامعة، أنه سيتم منح نصف عدد العاملين، إعفاء من التوقيع ثلاثة أيام متتالية من كل أسبوع خلال الفترة من السبت 28 مارس 2020 إلى الخميس 16 أبريل 2020 بالتناوب مع النصف الآخر من العاملين، ويستمر العمل بالضوابط الواردة بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 719 لسنة 2020 حتى 16 أبريل 2020.

فيما أعلن الدكتور محمد يوسف أحمد، مدير عام مستشفيات قنا الجامعية، إيقاف العمل بالعيادات الخارجية بنسبة 50% بإيقاف العمل بعيادات الرمد والأنف والأذن والحنجرة والجلدية والتناسلية والروماتيزم والعلاج الطبيعي والتأهيل وجراحات السمنة وجراحة المناظير وجراحة الوجه والفكين وعيادات الأطفال التخصصية وجراحة الأطفال ومسالك الأطفال.

وقال "يوسف": إن هذا الإجراء يأتي ضمن العديد من الإجراءات الاحترازية التي تتخذها مستشفيات قنا الجامعية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد بين الطواقم الطبية والعاملين والمرضى تبعًا لما أقره المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، وتوجيهات الدكتور يوسف غرباوي، رئيس جامعة جنوب الوادي، والدكتور حمدي حسين، عميد كلية الطب بقنا، بوسائل التطهير المختلفة بصفة دورية.

ومن ناحيتها، أكدت الدكتورة إسراء عباس عبد الله، المدير التنفيذي لوحدة مكافحة العدوى، استمرار العمل لتأمين جميع طواقم العمل والمرضى ضد الإصابة بتوفير الواقيات الشخصية والتدريب على استخدامها واستخدام جميع وسائل التوعية والإرشاد، طبقًا للبروتوكولات الواردة من المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان.

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الأربعاء، ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى 113 حالة.

وكشف مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 15 حالة من المصابين بفيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل، من ضمنهم 4 أجانب و11 مصريًا، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 95 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 113 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أنه تم تسجيل 54 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة مواطن مصري يبلغ من العمر 63 عامًا من محافظة المنوفية.

وقال: إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأربعاء، هو 456 حالة من ضمنهم 95 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و21 حالة وفاة.

وخلال مؤتمر صحفي لوزيرة الصحة والسكان ووزير الدولة للإعلام بديوان عام الوزارة، استعرضت الدكتورة هالة زايد رسمًا توضيحيًا لكيفية انتشار العدوى والإصابات، مؤكدة أن العزل من أهم الإجراءات التي تتخذها الدولة للحد من انتشار الفيروس، حيث يتم رصد وتتبع الحالات من خلال “شجرة المخالطين”.

ونوهت بأهمية اتباع إجراءات المباعدة والعزل لتقليل نسب الإصابات اليومية والتي تهدف إلى عدم الوصول إلى السيناريو الثالث من ارتفاع الإصابات في وقت زمني قصير.

ولفتت الوزيرة إلى أن الإجراءات الاحترازية والوقائية وإجراءات التقصي التي اتخذتها الدولة تهدف إلى تقليل نسبة الإصابات اليومية، واستيعاب الحالات بالمستشفيات وتوفير القوى البشرية اللازمة لمتابعتهم.

وناشدت المواطنين بالالتزام بقرارات الدولة، موضحة أن نسبة الخطورة تكون عالية لكبار السن والحوامل، وقد لا تظهر أعراض لمن لديهم مناعة قوية.

ووجهت الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، على دعمه للأطقم الطبية بجميع المستشفيات، مؤكدة أن "حماية الأطقم الطبية حماية للمجتمع ككل" وأنهم سيستطيعون عبور هذه الأزمة والتحديات التي تواجهنا.
 
كما وجهت الشكر لرئيس مجلس الوزراء بعد موافقته على صرف مكافأة تحفيزية لجميع الفرق الطبية في إطار تقدير الدولة لجهودهم في مواجهة فيروس كورونا.

وأكدت الوزيرة إغلاق كافة العيادات الخارجية بالمستشفيات بجميع محافظات الجمهورية، لمنع التكدس والاختلاط بين المرضى، على أن يتم توزيع الأطقم الطبية بتلك العيادات على الوحدات والمراكز الطبية.

كما تقرر صرف الأدوية لأصحاب الأمراض المزمنة، وألبان الأطفال مقدمًا لثلاثة أشهر قادمين، للتيسير على المرضى.

وذكرت أنه يتم عقد اجتماع بشكل دوري مع وكلاء وزارة الصحة بالمحافظات عبر "الفيديو كونفرانس"، لمتابعة تطبيق خطة الوزارة لمواجهة انتشار فيروس كورونا.
قرر الدكتور يوسف غرباوي رئيس جامعة جنوب الوادي، استمرار إعفاء العاملين بجامعة جنوب الوادي بقسم التعليم نصف الفترة المقررة لتعطيل الدراسة في ضوء قرار رئيس مجلس الوزراء بتخفيض أعداد العاملين بالأجهزة الحكومية لمنع انتشار فيروس كورونا.

وأكد رئيس الجامعة وفقا لبيان صحفي اليوم الخميس، أنه سوف يتم منح نصف عدد العاملين إعفاء من التوقيع ثلاثة أيام متتالية من كل أسبوع خلال الفترة من السبت 28 مارس 2020 إلى الخميس 16 ابريل 2020 بالتناوب مع النصف الآخر من العاملين، ويستمر العمل بالضوابط الواردة بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 719 لسنة 2020 حتى 16 ابريل 2020.

فيما أعلن الدكتور محمد يوسف أحمد مدير عام مستشفيات قنا الجامعية إيقاف العمل بالعيادات الخارجية بنسبة 50% بإيقاف العمل بعيادات الرمد والأنف والأذن والحنجرة والجلدية والتناسلية والروماتيزم والعلاج الطبيعي والتأهيل وجراحات السمنة وجراحة المناظير وجراحة الوجه والفكين وعيادات الأطفال التخصصية وجراحة الأطفال ومسالك الأطفال.

وأضاف الدكتور محمد يوسف أن هذا الإجراء يأتي ضمن العديد من الإجراءات الاحترازية التي تتخذها مستشفيات قنا الجامعية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد بين الطواقم الطبية والعاملين والمرضى تبعًا لما أقره المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية وتوجيهات الدكتور يوسف غرباوي رئيس جامعة جنوب الوادي والدكتور حمدي حسين عميد كلية الطب بقنا بوسائل التطهير المختلفة بصفة دورية.

كما أكدت الدكتورة إسراء عباس عبد الله المدير التنفيذي لوحدة مكافحة العدوى على استمرار العمل لتأمين جميع طواقم العمل والمرضى ضد الإصابة بتوفير الواقيات الشخصية والتدريب على استخدامها واستخدام جميع وسائل التوعية والإرشاد وذلك طبقًا الى البروتوكولات الواردة من المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان.

وأضاف الدكتور سامر سعد فؤاد المشرف العام على الصحة والسلامة المهنية وتأمين بيئة العمل أن حملة تطهير جميع منشآت المستشفيات الجامعية مازالت مستمرة باستخدام المواد المطهرة للرش والتعقيم بصفة يومية وتأمين جميع الأسطح والمواد التي يمكن من خلالها انتقال الفيروس.


فيما قال اللواء اشرف الداودي، محافظ قنا، إنه تم توجيه مدير مستشفى قفط التعليمي بسرعة إخلاء الطابقين الثالث والرابع وتجهيزهما فى غضون ٤٨ ساعة لاستقبال حالات الإصابة بفيروس كورونا حال اكتشافها خلال الأيام المقبلة.



وأشار محافظ قنا، إلى أن المستشفى تضم ٣٠ غرفة مطابقة لمعايير الحجر الصحى، مؤكدا على أن وزارة الصحة حريصة على تقديم كافة أوجه الدعم وتوفير كافة المستلزمات الطبية بالمستشفيات التى تم اختيارها لعزل حالات الإصابة.



وخلال جولته بالمستشفى أكد الداودى على أهمية التثقيف الصحي ونشر الوعي لدي المواطنين بخطورة انتشار الفيروس مناشدا المواطنين بدعم جهود وقرارات الدولة المصرية والبقاء فى المنازل وعدم الخروج إلا فى حالات الضرورة لنتجاوز معًا هذه الأزمة.