رش وتطهير سوق الجملة بكفرالشيخ خوفا من كورونا (فيديو)

قامت الوحدة المحلية بمجلس مدينة كفر الشيخ، برش سوق الجملة للخضروات والفاكهة بالكلور، بهدف تعقيمه وتطهيره لمواجهة فيروس كورونا المستجد،


وتابع عمرو البشبيشي، نائب محافظ كفرالشيخ، غلق وتعليق العمل مؤقتًا بكافة الأسواق " الموسمية – الأسبوعية- الماشية " بمدينة كفرالشيخ، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية في التطهير والتعقيم والنظافة العامة للأسواق، بحضور اللواء شعبان مبروك، رئيس مركز ومدينة كفرالشيخ.


وتفقد نائب المحافظ، سوقي القنطرة البيضاء، وغرب المدينة، للتأكد من عدم إقامة الأسواق الموسمية والأسبوعية، وفقًا للإرشادات الصادرة من وزارة الصحة والسكان في هذا الشأن، والحد من تجمعات المواطنين.

كما تابع تكثيف أعمال الرش والتطهير باستخدام المعدات اللازمة، في إطار حماية المواطنين من أي تداعيات محتملة لفيروس كورونا المستجد وللحد من انتشاره.


ومن ناحيته تفقد محافظ كفر الشيخ، اللواء جمال نور الدين، انتشار نقاط التفتيش والأكمنة الحدودية والارتكازات بين محافظة كفر الشيخ والمحافظات المحيطة، وتوفير 20 جهازًا كاشفًا لدرجات الحرارة بالأشعة تحت الحمراء، في ضوء المشاركة المجتمعية لاستخدامها لرصد أي حالة ارتفاع في درجات الحرارة في نقاط ثابتة ومتحركة في محاولة جادة لمنع أي انتشار مُحتمل لفيروس كورونا.


ويأتي ذلك في إطار إحكام السيطرة على محاور ومنافذ المحافظة، خاصةً قرية الجرايدة التابعة لمركز ومدينة بيلا، الواقعة على حدود محافظتي كفرالشيخ والدقهلية، وبمركز ومدينة دسوق على حدود محافظة كفر الشيخ مع محافظة البحيرة.


وأشار المحافظ، إلى أن الإجراءات الاحترازية المُتبعة وتكثيف أعمال التطهير بجميع المرافق العامة والأسواق ودور العبادة، مع مضاعفة أعمال التقصي وتكثيف حملات التوعية، ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية التي اتخذتها المحافظة مُمثلة في: الوحدات المحلية، والصحة والطب البيطري، بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية وبمشاركة المجتمع المدني لمجابهة انتشار فيروس كورونا المستجد.


ووجه المحافظ، باتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر وتشديد الإجراءات الوقائية والتفتيشية على حدود ومنافذ المحافظة، خاصةً مع محافظة الدقهلية ونشر الأكمنة الثابتة والمتحركة، نظرًا لرصد عددًا كبيرًا من المخالطين للحالات الإيجابية بتلك المحافظة، بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية، وذلك بهدف مُحاصرة الأوبئة والفيروسات والحفاظ على الصحة العامة للمواطنين.



وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الأربعاء، ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» إلى 113 حالة.


وكشف مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 15 حالة من المصابين بفيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل، من ضمنهم 4 أجانب و11 مصريًا، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 95 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 113 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.


وأوضح أنه تم تسجيل 54 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة مواطن مصري يبلغ من العمر 63 عامًا من محافظة المنوفية.


ولفت إلى أن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.


وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الأربعاء، هو 456 حالة من ضمنهم 95 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و21 حالة وفاة.