Advertisements

وزير الرياضة يوجه بتطوير معايير دعم الأندية ومراكز الشباب

بوابة الفجر
اجتمع الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، مع مجموعة من قيادات الوزارة ومسئولي لجنة دعم الهيئات الشبابية والرياضية؛ لمناقشة ضوابط ومعايير الدعم السنوي الذي تقدمه الوزارة للأندية والاتحادات الرياضية ومراكز الشباب على مستوى الجمهورية.

استعرض اللقاء ما قدمته الوزارة خلال العام المالي 2019-2020 من دعم للاتحادات الرياضية، إذ قامت الوزارة بتقديم الدعم لـ48 اتحادًا بواقع 19 اتحاد غير أوليمبي و29 اتحاد أوليمبي، وكذا دعم الاتحادات العربية والأفريقية ودعم البطولات الرياضية ورعاية الأبطال الرياضيين، بإجمالى مبلغ 192 مليون و674 ألف جنيه.

وفي ضوء إعداد أبطال مصر وتنفيذ خططهم التدريبية استعدادًا لدورة الألعاب الأوليمبية المقرر إقامتها في طوكيو، فقد قامت الوزارة بدعم الاتحادات الرياضية الأوليمبية في هذا الشأن بإجمالي مبلغ 114 مليون جنيه، ويتم التنسيق خلال الآونة الراهنة مع اللجنة الأوليمبية المصرية لمتابعة عمل الاتحادات الرياضية وتعديل خططها المالية والفنية في ضوء مستجدات تأجيل أولمبياد طوكيو مجابهةً لفيروس كورونا المستجد، والحفاظ على صحة الرياضيين، علاوة على تنسيق اللجنة الأوليمبية المصرية مع اللجنة الأوليمبية الدولية والاتحادات الدولية بشأن متابعة التواريخ المتوقعة لاستئناف البطولات الدولية.

ووجه وزير الشباب والرياضة بتقييم محددات ومعايير دعم الأندية والاتحادات الرياضية ومراكز الشباب ودراسة تطويرها بما يضمن توسيع قاعدة النشاط الرياضي، على أن يتم مناقشة مقترح تطوير تلك المحددات في اجتماع أخر يُعقد الفترة المقبلة بعد مناقشة واستعراض كافة الرؤى والإضافات تمهيدًا لاعتماد تلك المحددات وتطبيقها بدءًا من العام المالي القادم. 

كما طالب قيادات الوزارة بإعداد قاعدة بيانات للعمالة غير المنتظمة والمدربين المتضرررين من أزمة فيروس كورونا نظير تعطل عملهم داخل مراكز الشباب والأندية خلال فترة مواجهة هذا الوباء، مشيرًا أنه سيتم التنسيق مع وزير القوي العاملة فى هذا الإطار لتوفير الدعم اللازم لتلك الفئات.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الأربعاء، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى 113 حالة.

وكشف المتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 15 حالة من المصابين بفيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل، من ضمنهم 4 أجانب و11 مصريًا، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 95 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 113 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

Advertisements