سكندري يخصص سيارته لغسل أيادي المواطنين "تجنبًا لكورونا"

بوابة الفجر
خصص أحد الشباب بالإسكندرية، اليوم الخميس، سيارته لغسيل وتعقيم أيادي المواطنين على طريق كورنيش الإسكندرية، وذلك للتوعية بالمحافظة على أنفسهم من فيروس كورونا المنتشر.

وشهد مكان تواجد السيارة بمكان حيوي وهو كورنيش الإسكندرية، إقبالا كبيرًا من قبل رواد الطريق وسائقي السيارات والمارة، من أجل غسيل أيديهم، وسط حالة من التفاعل من قبل المتواجدين، الذين أكدوا على سعادتهم بالفكرة.

وحرص الشاب على وضع لافتة على سيارته لتوعية المواطنين من فيروس كورونا حملت: "غسل يديك يقلل من انتشار كورونا"، مؤكدًا أنه سيارته ستجوب أكثر الأماكن زحامًا على مستوى الإسكندرية، للمساهمة في توعية المواطنين.

وحذرت منظمة الصحة العالمية من التجمعات باعتبارها سببًا رئيسيًا في تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ونصحت بضرورة العزل الاجتماعي، باعتباره الحل الأمثل لمواجهة الفيروس، مؤكدة في منشور توعوي ضد تفشي المرض، أن تقليل الاختلاط يسهم في تقليل نسبة الإصابة.

ويُكمن خطر كوفيد-19 في سرعة انتشاره، ما دعا منظمة الصحة وحكومات الدول التي تعرضت للإصابة إلى اجتناب التجمعات العامة والمناسبات العامة، ومراكز التسوق، وزيارة الأقارب المسنين.

وكان رئيس الوزراء أعلن في مؤتمر صحفي بمجلس الوزراء بداية من اليوم الأربعاء حظر انتقال المواطنين بكافة أنحاء الجمهورية أو التحرك على جميع الطرق من السابعة مساءً وحتى السادسة صباحًا لمدة أسبوعين، وتوقف جميع وسائل النقل الجماعي العامة والخاصة من السابعة مساءً وحتى السادسة صباحًا.

وكانت أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس، الأربعاء، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى 113 حالة.

وكشف مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 15 حالة من المصابين بفيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل، من ضمنهم 4 أجانب و11 مصريًا، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 95 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 113 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أنه تم تسجيل 54 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة مواطن مصري يبلغ من العمر 63 عامًا من محافظة المنوفية.

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأربعاء، هو 456 حالة من ضمنهم 95 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و21 حالة وفاة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا