Advertisements

مطلب برلماني بتوفير المستلزمات الوقائية لعمال النظافة

بوابة الفجر
قالت النائبة سعاد المصري، عضو مجلس النواب، إن الدولة المصرية تبذل جهودًا كبيرة للتصدى لفيروس كورونا، وعلى المواطنين تنفيذ هذه الإجراءات على أرض الواقع، مطالبة بتوفير كافة المستلزمات الطبية الوقائية للعاملين في هيئة النظافة على مستوى الجمهورية.

وأوضحت "المصري" في بيان لها اليوم الخميس، أن العاملين في هيئة النظافة من الجنود المجهولة الذين يقومون بدور كبير ولابد من توفير كافة الإجراءات الوقائية لهم حتى لا يصابوا بالأمراض في ظل أزمة فيروس كورونا.

وأكدت عضو مجلس النواب، أن الحكومة بذلت جهودا كبيرة من أجل التصدي لفيروس كورونا الذى تحول لوباء عالمى، وعلى الرغم من كم الإجراءات الاحترازية والوقائية إلا أن هناك بعض الفئات التى يتطلب عملها النزول للشارع ومنهم عمال النظافة مما يستوجب ضرورة زيادة وعيهم وتثقيفهم حول التعامل في ظل الظروف الراهنة، وفى نفس الوقت توفير كافة المستلزمات الطبية الوقائية لحمايتهم وفى نفس الوقت حتى لا يكونوا من أسباب نقل وانتشار الفيروس.

وناشدت النائبة، المواطنين بأهمية البقاء في المنزل وعدم الخروج إلا في حالة الضرورة القصوى، وتنفيذ تعليمات منظمة الصحة العالمية بشأن الأوضاع الحالية، وعدم الانسياق خلف الشائعات التى يروجها البعض حول أعداد المصابين.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الأربعاء، ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» إلى 113 حالة.

وكشف مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 15 حالة من المصابين بفيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل، من ضمنهم 4 أجانب و11 مصريًا، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 95 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 113 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.


وأوضح أنه تم تسجيل 54 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة مواطن مصري يبلغ من العمر 63 عامًا من محافظة المنوفية.

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الأربعاء، هو 456 حالة من ضمنهم 95 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و21 حالة وفاة.