Advertisements

خبير: إنتهاء الفزع من كورونا يدفع البورصة للإرتفاع

سعيد الفقي
سعيد الفقي

 

 

قال سعيد الفقي خبير أسواق المال، إن البورصة المصرية فى مرحلة تجميع، لذلك الأسهم لا تصعد بقوة خلال الجلسات الحالية لكنها تستجمع القوى الشرائية التى تحدث فى السوق حالياً للانطلاق.

 

وأضاف في تصريح خاص لـ "الفجر"، أن السوق في مرحلة تجميع عند 10 ألاف نقطة الثبات أعلاها لاستهداف 10500 نقطة بعد أن أوشكت مرحلة الفزع والقلق من كورونا على الانتهاء، قائلاً: " ننتظر أن يخطوا السوق خطوات ايجابية خلال المرحلة المقبلة".

 

وكانت البورصة المصرية إختتمت تعاملات اليوم  الخميس ، أخر جلسات الأسبوع علي ارتفاع جماعي لكافة المؤشرات وذلك بدعم من مشتريات المصريين  مع استمر الاداء الايجابى و تنامى ثقة المستثمرين فى السوق مع تحول بوصلة الحكومة نحو سوق المال ، وترقب تفعيل استثمار مخصص البنك المركزى المقيم بـ 20 مليار جنيه فى البورصة ، و هو ما سيدعم استمرار التماسك على المؤشرات و الاسهم لحين ايجاد علاج لكورونا .

 

وخسر رأس المال السوقى للبورصة نحو 900 مليون جنيه ليغلق عند مستوى 539.9 مليار جنيه.

 

 

وارتفع مؤشر الرئيسي للبورصة المصرية "إيجى إكس 30"  بختام الجلسة، بنسبة 0.48% ليصل إلى مستوى 912.9 نقطة، وتابعه في الارتفاع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجى إكس 70 متساوى الأوزان" بنسبة 3.1%  عند مستوي 959.4  نقطة،وصعد مؤشر "إيجى إكس 100" بنسبة 1.4% ليصل إلى مستوى 1036.1 نقطة.

 

وارتفعت قيم التداولات بالبورصة المصرية الي578.7 مليون جنيه  وبلغ  حجم التداول على الأسهم 201 مليون ورقة مالية ، عبر تنفيذ 21.9 ألف عملية لعدد 172 شركة، ارتفع منها 115 شركة وإنخفضت 20 شركة وإستقرت 37 شركة.

 

وإستحوذت تعاملات المصريين بالبورصة المصرية علي نسبة 89.5% من إجمالى التعاملات، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 9.2%، والعرب على 1.2% خلال جلسة تداول اليوم، واستحوذت المؤسسات على 98.1% من المعاملات فى البورصة، وكانت باقى المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 1.8%.

 

وإتجهت تعاملات المصريين للشراء بحوالي 1.3 مليار جنيه ، فيما إتجهت تعاملات العرب والمصريين للبيع بنحو 391.2 مليون جنيه ،و957,8 مليون جنيه  علي التوالي .


Advertisements