البابا تواضروس عن قرار المجمع المقدس بغلق الكنائس: صعب جدًا (فيديو)

بوابة الفجر
قال البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، إن قرار المجمع المٌقدس بشأن إغلاق كافة الكنائس بسبب الوقاية من احترازات فيروس كورونا هو قرار صعب جدًا.

وكشف " تواضروس"، خلال عظته الأربعاء، عن أن القرار تم مناقشته كثيرًا في اللجنة الدائمة بالمجمع ولكن كان ضروريًا بأننا نأخذ هذا الإجراء من أجل سلامة الجميع، مؤكدًا إنه إجراء مؤقت لعلى الله يستخدمة بوجودنا في البيت.

ولفت إلى أن هذا الإجراء يٌعطي فُرصة لوجود كل أسرة في المنزل لكي ما ينظر الإنسان إلى حياته ويبحث ضعفاته وخطاياه وتكون فرصة للتوبة قوية لكل شخص، كما تكون فرصة لالتقاط الأنفاس في التسارع الموجود في كل عمل ونشاط وخدمة علي مستوي العالم بصفة عامة. 

ووجة بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، التحية والشكر إلى طاقم الفريق الطبي الذين يعملون بجد وإخلاص من خلال الخدمات الصحية التي تُقدم بصورة عامة، مشيرًا إلى أن الأطباء هم علي خط المواجة الأول في الإجراءات التي تتخذها الدولة ووزارة الصحة تحاه هذا الوباء.

وشدد البابا تواضروس على ضرورية الالتزام ومرعاة طرق الوقاية التي يتم الإعلان عنها والاهتمام بها لعي الله أن يستجيب لصلوات الانقياء والأتقياء والصلوات المرفوعة من القلوب النقية حتي أن يرفع هذة الضيقة والأزمة عن العالم بأكملة.

يذكر أن فيروس كورونا انتشر في البداية من مقاطعة هوبي في الصين، ثم انتقل إلى عدد من دول العالم، وتعتبر الصين أنها بدأت في ضبط انتشار الفيروس، وعدد الوفيات خارج مقاطة "هوبي" بدأ في التراجع، إلا أن منظمة الصحة العالمية حذرت من التفاؤل بشأن ضبط المرض.

وتحول انتشار مرض إلى وباء حين يصيب العديد من دول العالم، ولا يقتصر انتشاره على دولة معينة، في حين يصبح وباء عندما تنتقل العدوى حول العالم بين السكان المحليين للكثير من الدول على نطاق واسع.

وأحدث فيروس كورونا (كوفيد 19) هلعا واسعا حول العالم، وسط شائعات غير دقيقة حول سبل الوقاية من العدوى التي أدت لوفاة الآلاف حتى اللحظة.


شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا